قضية

فرنسا تحرم جزائرية من الجنسية لرفضها مصافحة مسؤولين

حرمت السلطات الفرنسية، جزائرية من الحصول على الجنسية، لرفضها مصافحة مسؤولين خلال مراسم منحها جواز سفر فرنسياً، وهو الأمر الذي أيدته أعلى محكمة إدارية في فرنسا وفق ما أورده موقع فرانس 24.

وأفاد مصدر بأن السيدة الجزائرية رفضت مصافحة المسؤولين الفرنسيين لأن معتقداتها الدينية تمنعها من مصافحة الرجال، وهو الأمر الذي لم تستسغه الحكومة الفرنسية، مبررة رفضها منح الجنسية للجزائرية بأنها غير مندمجة في المجتمع الفرنسي، ما يعتبر سبباً لرفض منحها الجنسية.

وقدمت الجزائرية المتزوجة من فرنسي منذ العام 2010 طعناً ضد القرار الذي صدر في أبريل 2017، معتبرة أنه يتضمن استغلالاً للسلطة، إلّا أنّ مجلس الدولة الفرنسي، وهو آخر محكمة استئناف في قضايا من هذا النوع، قضى بأن الحكومة طبقت القانون بشكل مناسب.

تعليقات

تعليقات