كأس العالم 2018

فراس طلاس يطرح مبادرة لتجنيب ريف حمص مصير الغوطة

كشفت مصادر موثوقة في المعارضة السورية في مدينة حمص عن مبادرة قدمها فراس طلاس، نجل وزير الدفاع السوري الأسبق مصطفى طلاس، من أجل تجنيب ريف حمص الشمالي سيناريو الغوطة الشرقية لدمشق، وتحديداً دوما.

وقالت المصادر لـ«البيان» إن طلاس تواصل مع جهات دولية وإقليمية من أجل التهدئة في الريف الشمالي، وعقد مصالحات عبر الوسيط الروسي، مشيرةً إلى أن مضمون المبادرة أن تتولى روسيا الجانب الأمني في المنطقة بالتنسيق مع الفصائل المسلحة.

ومن بين بنود المبادرة، بحسب المصادر، تشكيل إدارات مدنية للأهالي في مناطق الريف الشمالي، على أن تكون روسيا المشرفة على هذه الإدارات بالتفاهم مع القوى المحلية، فيما تضمن روسيا عدم تعرّض تلك المناطق للقصف، أو تجنيبها بشكل كامل ما جرى في حلب وريف دمشق.

وأكدت المصادر أن الفصائل بدأت دراسة هذه المبادرة، مرجحةً قبولها بسبب تراجع الاهتمام الدولي بالشأن السوري. إلا أن الموافقة النهائية تتوقف على مدى ضمان التعهدات الروسية بعدم تقدم قوات النظام باتجاه المنطقة واستئناف القصف. وفي هذا الإطار، تميل بعض القوى في المعارضة المسلحة إلى قبول هذه المبادرة لإبعاد نفوذ ميليشيا الإيرانية وحزب الله التي تسعى للسيطرة على المدينة بكاملها.

تعليقات

تعليقات