مقتل خبراء من حزب الله في غارة للتحالف على صعدة

الشرعية على بعد 10 كيلومترات من معقل الحوثي

سيطرت القوات الشرعية اليمنية على سوق الملاحيظ بمديرية الظاهر بصعدة، والذي يبعد قرابة عشرة كيلومترات عن مسقط رأس زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي، وذلك في عملية عسكرية سريعة بدعم من التحالف العربي، وبعد أن تمكنت قوات الجيش من تأمين المجمع الحكومي في المديرية الواقعة جنوب غربي صعدة.

ويمكّن هذا الانتصار قوات الشرعية من قطع خطوط إمداد الحوثيين بين محافظة صعدة ومدينة حرض في حج.

وأغلقت ميليشيا الحوثي محافظة صعدة أمام بقية سكان اليمن مع استكمال قوات الشرعية السيطرة على كافة منافذ المحافظة، وكشفت مصادر يمنية عن مقتل خبراء من حزب الله اللبناني وعدد من الميليشيا الحوثية، من بينهم مسؤول عن الصواريخ الباليستية، في غارة للتحالف قبل أيام على مديرية حيدان صعدة.

وأكد الناطق باسم التحالف العربي تركي المالكي، أن الميليشيا الحوثية أطلقت 119 صاروخاً باليستياً على السعودية، مشيراً إلى أن صعدة هي المركز الأساسي لإطلاق الصواريخ.

وعرض المالكي أبرز عمليات استهداف عدد من منصات إطلاق الصواريخ وتدميرها، موضحاً أن الميليشيا خسرت 737 موقعاً خلال الشهر الجاري. وقال إن الميليشيا تستخدم مطار صنعاء لإطلاق طائرات من دون طيار، مشدداً أنه في حال استخدام الحوثي الطائرات من دون طيار ضد المدنيين سيكون الرد قاسياً وقوياً.

تعليقات

تعليقات