#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

دعت إلى عدم تمكين ممثليه من مخاطبة القمة العربية

المعارضة: نظام تميم لا يمثل الشعب القطري

وصفت المعارضة القطرية النظام الحاكم في الدوحة بعدم الشرعية ولا يمثل أهل قطر ولا يحق له التحدث باسمهم أمام القمة العربية، متوقعة سقوطه في القريب العاجل وناشدت المجتمع الدولي بالالتفات إلى ممارسات نظام تميم القمعية ضد أبناء شعبه وسياساته التخريبية في المنطقة، مؤكدة أنه ساقط لا محالة في وقت تصدر هاشتاغ «سارقو مليارات قطر»، موقع المدونات المصغرة «تويتر» في «إمارة الإرهاب»، لفضح لصوص تنظيم «الحمدين» الذين سرقوا ونهبوا أموال الشعب القطري.

ودخل الـ«هاشتاغ» المراكز المتقدمة بـ«تويتر» في وقت قياسي وخلال الدقائق الأولى من نشر التغريدات. واشترك أفراد من أسرة «آل ثاني» من المحسوبين على حمد بن خليفة وحمد بن جاسم، في جريمة نهب ثروات الشعب القطري، كانت مخصصة كاستثمارات قطرية خارجية.

نهب ثروة

ونهب 5 أفراد من «آل ثاني» ثروات الشعب القطري بسيطرتهم على نحو ثلث الاستثمارات الخارجية، بينما نهب حمد بن خليفة 8 مليارات دولار من الاستثمارات الخارجية، فيما نهب حمد بن جاسم 6 مليارات دولار، واستولى فيصل بن قاسم آل ثاني ثروة تقدر بـ2.4 مليار دولار، بالإضافة إلى عدد محدود آخر من أسرة آل ثاني تفوق أرصدتهم 2 مليار دولار منهم سحيم بن عبدالله آل ثاني الذي يمتلك 1.153 مليار دولار، وجاسم بن حمد بن جاسم 100 مليون دولار.

إلى ذلك أعلنت المعارضة القطرية أن النظام القطري لا يمثل الشعب القطري ولا يحق له الادعاء أنه يتكلم باسم المواطنين القطريين الشرفاء في القمة العربية، مؤكدة في سلسلة تغريدات على حسابها الرسمي على موقع تويتر أن هذا النظام وكياناته ورجاله من أعلى الهرم إلى أسفله، لا ينتمون لا من قريب أو بعيد للأمة العربية لأن كل ما يدعيه من مواقف تحرص على العروبة هي غطاء لعمالته لأردوغان وخاتمي وتنفيذه لمشاريع العثمانيين الجدد ونظام الملالي.

جرائم في حق الأمة

وشددت المعارضة على أن النظام القطري ارتكب وأجهزته وتنظيماته الإرهابية أبشع الجرائم والانتهاكات ضد الشعوب العربية على مدى العقود الماضية، ولم يكن الربيع الإخواني إلا حلقة من مخطط حلف الشر التركي الإيراني. وأضافت في تغريدة «هذا النظام ومن خلال نهجه الداعم للإرهاب والمتطرفين، تسبب عن قصد بأبشع عملية تشويه لهذه الأمة وشعوبها خدمة للنظامين التركي والإيراني»

ودعت المعارضة المجتمع الدولي إلى محاسبة تميم ومنع أي محاولة لإعادة تعويم نفسه وتفعيل خططه الشريرة واستعمال قطر الحبيبة كمنصة للهجوم على الدول العربية وشعوبها. مؤكدة أن سقوط نظام الإرهاب قادم لا محالة، وشددت على محاولات الخداع الخارجية وكمية الأموال المسروقة من مدخرات شعبنا التي يستخدمها لتبييض صفحة تميم وحاشيته، لن تنجح.

استبعاد رسمي

وفي سياق آخر أعلنت الجامعة العربية، أمس، رسمياً عدم إدراج ملف أزمة قطر على جدول أعمال القمة العربية الـ29، التي تنطلق اليوم على مستوى القادة بالسعودية.

وصرح الناطق باسم الجامعة العربية محمود عفيفي، بأن الأزمة القائمة بين الدول العربية الأربع وقطر، غير مطروحة على جدول الأعمال الرئيسي للقمة، ولم يتم بحثه بشكل عام في أي من أطر العمل الرسمية.

وعلل عفيفي بأن «الأمر يعد منطقياً لأن أياً من أطراف الأزمة لم يطلب منذ قيامها بإدراج هذا الموضوع في عمل الجامعة»، موضحاً أن «الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط أعلن في أكثر من مناسبة هذا الأمر، مع تأكيده على دعمه لجهود الوساطة المقدرة التي يقوم بها أمير الكويت».

كما قال مصدر دبلوماسي عربي، كان يشارك في الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية بالسعودية، الخميس الماضي، إن الجامعة لم تدرج الأزمة على جدول أعمال القمة الـ29، لكن ستكون محلاً للمناقشات البينة بين عدد من القادة العرب خلال القمة.

كما أعلن الرباعي العربي مصر والسعودية والإمارات والبحرين، عقب اجتماع تشاوري لوزراء خارجيتها بالرياض، مساء أول أمس الخميس، تمسكه بمطالبه لإقامة علاقة طبيعية مع قطر.

ولم تحدد قطر مستوى تمثيلها في القمة، التي تعقد في ظل أزمة خليجية غير مسبوقة، بدأت منتصف العام الماضي بقطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرض إجراءات عقابية عليها بسبب دعم الدوحة للإرهاب.

تعليقات

تعليقات