كأس العالم 2018

«الهلال» تقدم مساعدات غذائية للأسر الفقيرة في وادي حضرموت

الإمارات تدشن المخيم الطبي الجراحي الثالث في مستشفى تريم

جانب من توزيع المساعدات الإماراتية على الأسر الفقيرة في وادي حضرموت - وام

قدمت الإمارات العربية المتحدة مساعدات طبية وغذائية للشعب اليمني في حضرموت لتخفيف المعاناة عن الشعب اليمني ودعم الاحتياجات الإنسانية والتنموية في المجالات كافة.

ودشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي المخيم الطبي الجراحي الخيري الثالث لأمراض النساء والولادة في مستشفى تريم بحضرموت والذي تموله الهيئة ضمن سلسلة من المساعدات الإنسانية والتنموية والعلاجية لأهالي وسكان المحافظة.

وأكد رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت أحمد النيادي أن الهيئة تكثف عملها الإنساني في محافظة حضرموت عبر تنفيذ سلسلة من المساعدات الإنسانية والتنموية والعلاجية لأهالي وسكان المحافظة تلبية لاحتياجاتهم ومساعدتهم على مواجهة أي تداعيات اقتصادية أو صحية جراء انقلاب ميليشيا الحوثي الإيرانية على الشرعية وما رافقه من أزمة اقتصادية ألقت بظلالها على المواطنين البسطاء.

ونوه النيادي إلى اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي بدعم القطاع الصحي وتوفير أهم الاحتياجات الطبية الأساسية للمرافق الصحية بحضرموت والعمل على مساعدتها من أجل تحسين نوعية الخدمات المقدم.

مبادرات خيرية

من جهته، ثمن الوكيل المساعد لشؤون مديريات الوادي والصحراء، عبد الهادي التميمي، الجهود الكبيرة والمبادرات الخيرية التي تقدمها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت.

ولفت - خلال كلمته في حفل التدشين الذي حضره عدد من الشخصيات الحكومية والقبلية ومئات المستفيدين - إلى أن هذه الجهود والمبادرات شملت عدداً من القطاعات المرتبطة بحياة الناس اليومية وأهمها المجال الصحي من خلال إقامة هذا المخيم الجراحي المهم والذي سيجري أكثر من 25 عملية جراحية نوعية في تخصص النساء والولادة بقيادة البروفيسور ماهر السقاف ونخبة من الأطباء المتخصصين.

منوهاً إلى أنه سبق للهيئة وأن قدمت دعماً لمستشفى تريم تمثل في وحدة علاج القلب وافتتاح قسم سوء التغذية إضافة إلى تقديم الأدوية مجاناً.

وفي هذا الصدد أشار إلى الدعم السخي الذي تقدمه الهيئة والأعمال الخيرية والإنسانية التي تنفذها لأهالي حضرموت، معرباً عن شكره وامتنانه لدولة الإمارات قيادة وشعباً على دعمهم المتواصل لأهالي المحافظة ومختلف المناطق المحررة.

وأشاد عدد من المواطنين اليمنيين بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها وما قدمته وتقدمه من دعم للقطاعات الخدمية وأبرزها قطاع الصحة بالمحافظة عبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي التي أشاروا إلى الأعمال الإنسانية والإغاثية التي تتبناها في شتى القطاعات وتخدم سكان المنطقة.

مساعدات إغاثية

في السياق، واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي توزيع المساعدات الإغاثية على أهالي منطقة الصيقة بمديرية ساه بوادي حضرموت لتحسين ظروفهم المعيشية استمراراً للجهود الإنسانية التي تقوم بها دولة الإمارات بتوجيهات من القيادة الرشيدة لتخفيف المعاناة عن الشعب اليمني ودعم الاحتياجات الإنسانية والتنموية في المجالات كافة.

وقال رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت أحمد النيادي إن توزيع هذه المساعدات الإغاثية تأتي من أجل تلبية احتياجاتهم وتطبيع حياة الأسر التي تعاني أوضاعاً اقتصادية صعبة خاصة في المجالات الخدمية والإنسانية كافة.

وأكد حرص الهلال الأحمر الإماراتي على مواصلة تنفيذ المشاريع الإنسانية وإدخال المساعدات الإغاثية لتصل إلى كل المواطنين اليمنيين المحتاجين في مختلف مديريات حضرموت في ظل الظروف التي تمر بها بلدهم وتجسيداً لروح الأخوة والتضامن معهم.

وأعرب عن أمله في أن تساعد هذا المعونات في التخفيف من معاناة الأهالي، مشيراً إلى أن عملية توزيع المساعدات الغذائية تمت بموجب آلية تتخذها الهيئة لضمان وصولها إلى مستحقيها.

من جانبهم ثمن المستفيدون من المساعدات هذا العون الإماراتي الذي يخفف من معاناتهم بعد أن فقدوا الكثير من مقومات الحياة نتيجة لتهالك الوضع الاقتصادي وتعطل مصادر الدخل التي تأمن لهم الحصول على لقمة العيش.

تعليقات

تعليقات