لجنة أممية تدعو إلى الحفاظ على «الأدلة» في هجوم دوما

أرشيفية

طالبت لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للأمم المتحدة السلطات السورية بإتاحة حرية وصول كاملة وغير مقيدة وحرية الحركة لفريق التحقيق التقني لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية من أجل إنجاز مهمته في التحقق من احتمالية استخدام الأسلحة الكيميائية في دوما بسوريا يوم السبت الماضي.

وأكدت اللجنة الأممية والمكلفة من مجلس حقوق الإنسان بالتحقيق في الجرائم الجسيمة المرتكبة في سوريا على الحاجة الملحة للحفاظ على الأدلة، مطالبة جميع السلطات ذات الصلة بأن تضمن عدم قيام أي طرف بالتلاعب بالمواقع أو الأشياء أو الشهود أو الضحايا المشتبه في احتمالية تعرضهم لمثل هذه المواد الكيميائية قبل أن يتمكن المراقبون والمحققون المستقلون من الوصول إلى المنطقة.

وتقول الدول الغربية إن غاز الكلور استخدم في دوما، فيما أشارت منظمة الخوذ البيضاء (الدفاع المدني في مناطق سيطرة المعارضة) إلى مقتل أكثر من أربعين شخصاً في الهجوم.

تعليقات

تعليقات