«داعش» يظهر مجدداً بالعراق ويقتل 16 في صلاح الدين - البيان

«داعش» يظهر مجدداً بالعراق ويقتل 16 في صلاح الدين

قُتل 16 عراقياً في تفجير عبوة ناسفة تبنّاه تنظيم داعش الإرهابي شمالي محافظة صلاح الدين، فيما أعلنت قيادة عمليات الأنبار العثور على مقبرة جماعية لجثث محروقة مجهولة الهوية شمالي الرمادي.

وناشد رئيس مجلس الشرقاط صلاح الشعلان، رئيس الوزراء حيدر العبادي إرسال تعزيزات عسكرية، تخوفاً من انهيار الأمن بعد هجمات «داعش»، ومقتل 16 وإصابة 14 آخرين بانفجار عبوة ناسفة خلال تشييع 4 عراقيين قتلهم التنظيم الذي تبنّى العملية الإرهابية.

إلى ذلك، أعلنت قيادة عمليات الأنبار، أمس، العثور على مقبرة جماعية لجثث محروقة مجهولة الهوية شمالي الرمادي. وقال مصدر رفيع بالقيادة إن قوة من الفرقة العاشرة بالجيش التابعة لعمليات الأنبار عثرت على مقبرة جماعية لجثث محروقة مجهولة الهوية داخل أحد المنازل في منطقة الطرابشة شمالي الرمادي.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن الجثث لم يتم التعرف إليها حتى الآن هل هي تعود لمدنيين أو لعناصر من «داعش».

في الأثناء، أعلن رياض البدران، رئيس الإدارة الانتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، أمس، أن الحملة الإعلامية للائتلافات والأحزاب المشاركة والمرشحين في الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في العراق 12 مايو المقبل ستنطلق غداً.

وقال، في تصريح صحفي، إن الحملات الإعلامية ستنتهي قبل 24 ساعة من بدء يوم الاقتراع، وذلك لإتاحة الفرصة للمرشحين للإعلان عن برامجهم الانتخابية والتعريف بأنفسهم للناخبين، مشيراً إلى أن المفوضية ستتخذ الإجراءات القانونية الكفيلة بتطبيق العقوبات المنصوص عليها في القانون الانتخابي، وتنفيذ الفقرات الواردة في نظام الحملات الانتخابية الخاصة بمن يخالف ضوابط الحملات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات