مصر تفتح معبر رفح 3 أيام للحالات الإنسانية

فلسطينيون على متن حافلة تنتظر عبور معبر رفح باتجاه الأراضي المصرية | أ.ف.ب

فتحت السلطات المصرية أمس، معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة لمدة ثلاثة أيام للحالات الإنسانية والمرضية، على ما أعلنت وزارة الداخلية التي تديرها حماس في قطاع غزة.

وقالت الوزارة إنها «جهزت حافلات المسافرين حسب كشوفات التسجيل المعدة مسبقا وقامت بإرسالها إلى معبر رفح» مشيرة إلى أن «الحافلات الأربع الأولى تقل مواطنين تم إرجاعهم المرة السابقة لان الوقت لم يكن كافياً لسفرهم». وكانت السلطات المصرية فتحت المعبر في 23 مارس الماضي.

وأكد مصدر أمني أن عدة آلاف من المواطنين مسجلين في كشوفات دائرة المعابر والحدود في وزارة الداخلية «يريدون السفر إلى الخارج بينهم طلبة يدرسون في جامعات بمصر والعالم ومرضى لديهم تحويلات طبية (أذونات من وزارة الصحة) وحملة جنسيات أجنبية». وخلال فترة تشغيل المعبر ستسمح مصر أيضاً بعودة الفلسطينيين العالقين في أراضيها إلى القطاع.

وأضاف المصدر «مسموح بدخول الحالات الإنسانية والمرضى والحاصلين على تأشيرات إقامة في دول أخرى». وتابع «تم تجهيز فريق من الأطباء والمسعفين لنقل المرضى أصحاب الحالات الحرجة إلى مستشفيات القاهرة».

تعليقات

تعليقات