«لصوص قطر».. هاشتاغ يفضح أسرة «الحمدين»

أطلقت المعارضة القطرية، أمس، هاشتاغ يحمل اسم «لصوص قطر»، وغرد المواطنون القطريون على الهاشتاغ، ليعبّروا عن مدى ثقافتهم ومعرفتهم بكل تجاوزات الأسرة الحاكمة.

فغرد الدكتور «ي. ك»، قائلاً: «ينهبون ثروات الشعب القطري لصرفها على ملذاتهم وقصورهم في الداخل والخارج، ويدعمون المتطرفين والإرهابيين للحفاظ على السلطة التي ستزول بعد أن كُشف المستور، وأحرار قطر تُسحب جنسيتهم وتُنتهك حرياتهم، وتُمنح الأراضي القطرية لقوى خارجية يستقوي بها تنظيم الحمدين».

أما الدكتور «م.ك» فغرد قائلاً: «بسبب لصوص قطر وإهمالهم لتسليح وطننا لحساب مصالحهم الشخصية، فقد أصبح الجندي القطري يعمل تحت عبودية التركي، وأمام مرأى جميع المواطنين من دون ردة فعل».

سرقة

أما «ف.د» فقال إن «اللصوص قديماً كانوا يقطعون الطرق على عابري السبيل أو يسطون على المنازل أو على الأسواق، أما نظام الحمدين فقد سرق وطناً بما فيه، وسرق حياة وفرحة وابتسامة الشعب العربي بمخطط الربيع العربي».

وفضح نشطاء شخصيات محسوبة على تنطيم "الحمدين" من الذين سيطروا على أموال القطريين، ويعد محمد بن سحيم آل ثاني أحد أفراد العائلة الحاكمة الذي تقدر ثروته بـ2.1 مليار دولار، وشارك في عمليات مشبوهة منها تمويل كيانات وأفراد إرهابية تدعمها قطر، إضافة لدوره المشبوه في عمليات غسيل أموال يتم ضخها بدول تستهدف قطر إسقاطها بالمال.

في الأثناء، كشفت تقارير إعلامية مصرية عن توجه قطري جديد نحو فضائية هولندية مجهولة استطاعت قطر أن تشترى أحد مذيعيها وتوجهه للإساءة إلى مصر، بالانتقاد الساخر للانتخابات الرئاسية التي جرت قبل أيام، وأسفرت عن فوز الرئيس عبد الفتاح السيسي بفترة ولاية ثانية.

استهداف

وقال نشأت الديهي، عبر برنامج فضائي، إن هذه المحطة المجهولة يخرج منها ما يسيء إلى مصر والتجربة المصرية، عن طريق إعلامي هولندي اسمه لوباخ، حيث «بدأ يتكلم (المذيع) عن مصر وحقوق الإنسان في مصر، وما تبثه وتذيعه الجزيرة والقنوات الإخوانية في تركيا».

تعليقات

تعليقات