شركات طيران تغيّر مسارات رحلاتها تحسباً للضربات

غيّرت بعض شركات الطيران الكبرى مسارات رحلاتها أمس، بعدما دعت المنظمة الأوروبية للسلامة الجوية (يوروكونترول) إلى توخي الحذر في شرق المتوسط لاحتمال شن ضربات جوية في سوريا. وذكرت «يوروكونترول» أن من الممكن استخدام صواريخ جو-أرض وصواريخ كروز خلال 72 ساعة، وأن هناك احتمالاً لتعرض أجهزة الملاحة اللاسلكية للتشويش على فترات متقطعة.

وقالت ناطقة باسم «إير فرانس» إن الشركة غيرت مسارات بعض رحلاتها بعد التحذير، ومنها رحلات إلى بيروت ومطار اللد في فلسطين المحتلة. وقالت شركة «إيزي جيت» للطيران المنخفض التكلفة إنها ستغير أيضاً مسارات بعض رحلاتها من مطار اللد.

وأفاد موقع «فلايت رادار 24»، الذي يرصد حركة الرحلات الجوية، بأن الرحلات التجارية الوحيدة التي حلقت فوق سوريا أمس، تابعة للخطوط الجوية السورية وطيران الشرق الأوسط اللبنانية.

وقال ناطق باسم لوفتهانزا الألمانية إن شركاتها على علم بتحذير «يوروكونترول»، وإنها تتواصل عن كثب مع السلطات.

تعليقات

تعليقات