المحكمة العسكرية اللبنانية تلغي حكماً بسجن صحافية

صورة

ألغت المحكمة العسكرية اللبنانية، أمس، حكماً غيابياً بالسجن ستة أشهر بحق الصحافية والباحثة اللبنانية حنين غدّار بعد اتهامها بـ«التشهير» بالجيش.

وكانت المحكمة العسكرية أصدرت في يناير الحكم بحق غدّار على خلفية مواقف أطلقتها في العام 2014 في واشنطن قالت فيها «السنة مقموعون من قبل حزب الله والجيش اللبناني فيما لا يمكن المساس بميليشيا حزب الله».

وأعلنت المحكمة العسكرية أمس، التي تسلّمت اعتراضاً من وكيل غدّار على الحكم، «عدم اختصاص القضاء العسكري» كونها صحافية وتصريحاتها أتت خلال مشاركتها في ندوة بصفتها الإعلاميّة.

واعتبرت المحكمة أن الأمر من اختصاص محكمة المطبوعات وقرّرت إعادة الأوراق إلى النيابة العامة العسكرية لإحالتها إلى المرجع المختص. وأكدت غدّار من واشنطن حيث تقيم، إلغاء الحكم الصادر بحقها، ولكن القضية «لم تسقط بعد». وقالت «إنه ليس مجرد انتصار شخصي، بل انتصار للصحافة الحرة».

وأثار الحكم انتقاداً واسعاً في صفوف الصحافيين والناشطين اللبنانيين الذين اعتبروه بمثابة تعدٍّ على حرية التعبير.

تعليقات

تعليقات