#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

مهجّرو دوما يصلون إلى جرابلس

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عشرات الحافلات وصلت إلى جرابلس، شمال غربي سوريا، الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة، أمس، وعلى متنها مقاتلو المعارضة الذين وافقوا على تسليم دوما قرب دمشق. وأشار المرصد إلى أنّ 67 حافلة تقل مئات المقاتلين وأسرهم ومدنيين آخرين، وصلت إلى مناطق للمعارضة قرب حلب.

وقالت وكالة إنترفاكس للأنباء نقلاً عن الجيش الروسي، إن نحو 2000 من المسلحين وأفراد أسرهم غادروا دوما، أمس، وإن نحو 4000 آخرين على استعداد أيضاً للمغادرة. ونسبت وكالة الإعلام الروسية أيضاً إلى الميجر جنرال يوري يفتوشينكو مدير المركز الروسي للسلام والمصالحة في سوريا، قوله إن دوما لم تشهد أي عمليات عسكرية منذ عدة أيام.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع قولها، إن 3600 مسلح وأسرهم غادروا دوما خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. وخرج آلاف المقاتلين من جماعات معارضة مسلحة أخرى رفقة عشرات الآلاف من المدنيين في طريقهم إلى شمال غرب سوريا، بعد اتفاقات تسليم مدن أخرى رئيسية بالغوطة.

وفيما بدأ مئات آخرون في مغادرة دوما، قالت وسائل إعلام تابعة للنظام، إن من المتوقع مغادرة نحو 40 ألف مقاتل وأسرهم، بينما أعربت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين عن قلقها من تصاعد مد النزوح من جديد. ولفتت مفوضية اللاجئين إلى أنّ نحو 130 ألف شخص هربوا من الغوطة على مدى الأسابيع الأربعة الأخيرة.

وقال الناطق باسم المفوضية أندريه ماهيتشيتش خلال إفادة صحافية: «قلقنا تحديداً من الوضع في دوما، إذ لا يزال عشرات الآلاف من المدنيين محاصرين». وذكرت المفوضية أنّ نحو 45 ألف نازح يقيمون في ثمانية ملاجئ قرب دمشق، بينما غادر العدد ذاته تقريباً تلك الملاجئ بعد عمليات فحص.

تعليقات

تعليقات