عبدالله بن زايد يستقبل المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن

الإمارات: ملتزمون بدعم الشرعية والحل السياسي

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي موقف دولة الإمارات الثابت تجاه دعم اليمن وشعبه والتزامها الداعم للشرعية في اليمن، ودعم دولة الإمارات لجهود الأمم المتحدة، للتوصل إلى حل سياسي في اليمن.

واستقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي مارتن غريفيت مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن. وجرى خلال اللقاء- الذي عقد في ديوان عام الوزارة بأبوظبي- بحث تطورات الأوضاع في اليمن والجهود المبذولة في هذا الصدد.

وتقدم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان - في بداية اللقاء - بالتهنئة إلى غريفيت على منصبه الجديد، مؤكداً دعم دولة الإمارات لجهوده بما يسهم في عودة الأمن والاستقرار إلى اليمن.

وأكد سموه موقف دولة الإمارات الثابت تجاه دعم اليمن وشعبه والتزامها الداعم للشرعية في اليمن، بما يكفل عودة الأمن والاستقرار لليمن الشقيق وصون سيادته ووحدته.

كما أكد سموه دعم دولة الإمارات لجهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي في اليمن، وحرصها على تقديم الدعم والعون للأشقاء في اليمن.

من جانبه أكد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيت، أهمية الدور الذي تقوم به دولة الإمارات من أجل عودة الاستقرار إلى اليمن، مشيداً في هذا الصدد بالدعم الإنساني البارز التي تقدمه الإمارات والحرص المستمر على إيصال المساعدات الإنسانية للشعب اليمني.

حضر اللقاء معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وسالم خليفة الغفلي سفير الدولة لدى الجمهورية اليمنية.

تعليقات

تعليقات