كأس العالم 2018

إحباط هجوم انتحاري في حديثة

مقتل أبرز مساعدي البغدادي بعملية نوعية في كركوك

أعلن العراق تمكنه من تصفية الذراع اليمنى لزعيم تنظيم «داعش» بعملية نوعية نفذتها القوات الأمنية في أطراف محافظة كركوك، في وقت أفاد مصدر أمني في محافظة الأنبار، بأن ثمانية أشخاص سقطوا بين قتيل وجريح في إحباط هجوم لداعش بأربعة انتحاريين على حديثة.

وأوضح مصدر أمني في محافظة الأنبار ان القوات الأمنية المتمثّلة من الجيش والحشد العشائري تمكنت من قتل ثلاثة انتحاريين في قضاء حديثة غرب الأنبار، فيما فجر انتحاري رابع نفسه على القوات الأمنية، قرب منزل الشيخ مندول الجغيفي، من شيوخ عشيرة الجغايفة في حديثة، وهو أحد قادة الحشد العشائري في الحي العسكري وسط القضاء. وأضاف المصدر أن الهجوم اسفر عن مقتل اثنين وجرح ستة آخرين من القوات الأمنية والعشائر وقتل جميع الانتحاريين.

متابعة

من جانب آخر، ذكر مصدر أمني، أمس، أن القوات الأمنية استطاعت، وبعملية نوعية، أن تقتل الذراع اليمنى لأبي بكر البغدادي في أطراف محافظة كركوك. وقال المصدر ان القوات الأمنية استطاعت أن تقتل المدعو «أبو وليد الشيشاني»، وذلك اثر متابعة استخبارية دقيقة عن تواجده في منطقة صحراوية بأطراف كركوك بهدف التخطيط لشن هجمات إرهابية تستهدف المدنيين والقوات الأمنية داخل المدينة.

وأضاف المصدر أن مقتل الشيشاني، يعتبر بمثابة الطلقة القاضية للخلايا النائمة في المحافظة.

كما أعلنت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى، عن مقتل أبرز قادة داعش في ناحية «مطيبيجة»، على الحدود بين المحافظة وصلاح الدين، وقالت في بيان، إن «معلومات توفرت لدينا عن انفجار غامض بإحدى مضافات داعش في أطراف مطيبيجة، على الحدود بين ديالى وصلاح الدين أدى إلى مقتل أحد قادة داعش، ويلقب بالقزم».

 

 

تعليقات

تعليقات