الحزب الحاكم في الجزائر يدعو بوتفليقة إلى «الاستمرار في مهمته»

دعا حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر، الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، إلى «الاستمرار في مهمته» التي بدأها في 1999، وذلك قبل سنة من الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل 2019، كما نقلت الصحف الصادرة أمس.

وجاءت الدعوة على لسان جمال ولد عباس الأمين العام للحزب الذي يرأسه بوتفليقة، خلال لقاء حضره نواب ووزراء يتقدمهم وزير الخارجية عبدالقادر مساهل. وقال ولد عباس: «700 ألف مناضل من الحزب وملايين المتعاطفين والمحبين يترجون الرئيس للاستمرار في مهمته، والكلمة الأخيرة تعود له». وتابع: «بصفتي أميناً عاماً أتحمل المسؤولية أكون الناطق باسم كل المناضلين الذين عبروا عن آمالهم بأن يواصل فخامة رئيس الجمهورية مهمته».

تعليقات

تعليقات