تعاون

مباحثات سعودية أممية بشأن الجهود الإنسانية والإغاثية

Ⅶ الربيعة خلال كلمته أمام مؤتمر الاستجابة بشأن اليمن في جنيف | أ.ف.ب

أجرى الدكتور عبدالله الربيعة، المستشار بالديوان الملكي السعودي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أمس، مباحثات مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس على هامش المؤتمر الدولي رفيع المستوى للدول المانحة لتمويل خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن المنعقد بمقر الأمم المتحدة في جنيف.

تناولت المباحثات عدداً من الموضوعات المتعلقة بالشأن الإنساني والإغاثي، والتعاون المثمر بين المركز ومنظمات الأمم المتحدة المختلفة والمبنية على الشراكة والتكامل والتنسيق وتبادل المعلومات، ما أدى إلى نتائج مثمرة بين الطرفين.

وأشار الربيعة خلال اللقاء إلى ما تقوم به المملكة، ممثلة بالمركز، من جهود إغاثية وإنسانية للمنكوبين حول العالم وما قدمه المركز خلال 3 سنوات إلى 40 دولة في 4 قارات وخصوصاً اليمن الذي حظي بـ217 مشروعاً في مختلف المجالات شملت محافظاته كافة بلا استثناء.

من جانبه، أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بدور المملكة الإنساني الكبير، مثمناً ما قدمته من دعم كبير لخطة الاستجابة الإنسانية لليمن لعام 2018 وكذلك خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن والتعاون الكبير بين منظمات الأمم المتحدة ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في شتى دول العالم.

 

تعليقات

تعليقات