كأس العالم 2018

قصف تركي يتسبب بإغلاق معبر فيش خابور

أفاد قائد قوات البيشمركة في محور غرب دجلة الفريق بابكر زيباري، أمس بأن المدفعية التركية قصفت حدود قضاء زاخو في محافظة دهوك بإقليم كردستان، ما تسبب بإغلاق معبر فيش خابور الحدودي، فيما أفاد شهود عيان في منطقة سيدكان الحدودية شمال أربيل، بأن آليات تابعة للقوات التركية تعمل على شق الطرق في مناطق الجبلية التابعة لناحية سيدكان.

ونقلت شبكة «رووداو» الإعلامية الكردية، عن الفريق زيباري قوله، إن «المدفعية التركية بعيدة المدى قصفت بعشر قذائف جنوب معبر فيش خابور الحدودي. وأضاف أن القصف تسبب بإغلاق المعبر، الذي يتصل بمناطق ومدن كردستان سوريا.

وأفاد شهود عيان في منطقة سيدكان الحدودية شمال أربيل، بأن آليات تابعة للقوات التركية تعمل على شق الطرق في مناطق الجبلية التابعة لناحية سيدكان.

وقال أحد الشهود ويدعى سردار حاجي إن «آليات تابعة للقوات التركية تشق الطرق للوصول إلى المناطق الجبلية بمنطقة سيدكان»، مبيناً أن «تلك القوات بدأت بشق نحو 17 كيلومتر بالقرب من قرية ماوانة التابعة لناحية سيدكان».

وأضاف حاجي أن «تحركات الجيش التركي في المناطق تثير الفزع بين السكان خشية من تعرضهم للاستهداف»، لافتاً إلى أن «وجود هذه القوات تسبب بشلل الحياة اليومية للقرويين».

وكان مدير ناحية سيدكان إحسان جلبي أعلن أول من أمس أن طائرات حربية تركية دمرت جسراً في منطقة سيدكان، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن القوات التركية أقامت ثكنات عسكرية، فيما لفت إلى أن تلك التحركات تسبب في انحسار حركة القرويين.

 

تعليقات

تعليقات