مطالبة عربية بتحقيق دولي في مجزرة غزة

شهيدان برصاص الاحتلال وإسرائيل تهدد بتوسيع إطلاق النار

أرشيفية

زار وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان المنطقة الحدودية قرب السياج الفاصل مع قطاع غزة، أمس، للوقوف على تحضيرات واستعدادات جيش الاحتلال لمواجهة وقمع مسيرة العودة المقررة الجمعة، وجدد تهديده للمتظاهرين السلميين بإطلاق النار على كل من يقترب من السياج، وتستعد فرقة خاصة في جيش الاحتلال لمواجهة المسيرات السلمية بتوسيع إطلاق النار، فيما طالبت الجامعة العربية أمس مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة بتشكيل لجنة تحقيق دولية في مجزرة الجمعة الماضي.

وطالب مجلس الجامعة العربية، أمس، مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة والأمين العام للأمم المتحدة بالعمل على تشكيل لجنة تحقيق دولية في استشهاد 19 فلسطينياً برصاص قوات الاحتلال في تظاهرة يوم الجمعة الماضي.

وقال المجلس، في بيان صدر بالإجماع بعد اجتماع طارئ على مستوى المندوبين في القاهرة، إنه يدعم أيضاً طلباً تقدمت به السلطة الفلسطينية إلى المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، لفتح تحقيق عاجل في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها جيش الاحتلال.

ونص بيان مجلس الجامعة على العمل على تمكين اللجنة من فتح تحقيق ميداني ذي مصداقية ومحدد بإطار زمني. إلى ذلك، استشهد، أمس، شاب فلسطيني متأثراً بجروحه، بعد أن أطلق الاحتلال الإسرائيلي النار عليه، بزعم محاولته تنفيذ عملية دهس قرب مفرق مستوطنة «أرئيل» المقامة على أراضي محافظة سلفيت، كما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الشاب الفلسطيني أحمد عمر عرفة (25 عاماً) في مواجهات مع الاحتلال شرق مخيم البريج في قطاع غزة.

تعليقات

تعليقات