25 قتيلاً بهجمات إرهابية في محافظتين عراقيتين - البيان

داعش» أقام حواجز وهمية وأحرق بعضهم داخل مركباتهم

25 قتيلاً بهجمات إرهابية في محافظتين عراقيتين

قتل 25 شخصاً بينهم مدنيون وعناصر قوات موالية للحكومة في هجمات متفرقة نفذها متشددون في محافظتي كركوك ونينوى وسك أنباء عن توجه القوة الضاربة «دبلن» إلى كركوك لفرض الأمن فيها.


وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة «قامت مجموعة من عصابات داعش الإرهابية، من خلال حاجز أمني وهمي على طريق رئيسي بقتل 15 شخصاً، وحرق بعضهم داخل سياراتهم».
ووقع الهجوم مساء أول من أمس على طريق رئيسي قرب قضاء أمرلي، الواقعة على بعد نحو 200 كيلومتر شمال بغداد، وفقاً للمصدر.


وفي هجوم آخر، وقع في ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية، قام مسلحون بمهاجمة سيارة مدنية وقتلوا ثلاثة أشخاص ثم حرقوهم داخل سيارتهم، على طريق رئيسي جنوب كركوك.
ووقع الهجوم على الطريق الرئيسي قرب بلدة داقوق، الواقعة إلى الجنوب من كركوك، وفقاً لضابط الشرطة.

فيما كشف مصدر عسكري رفيع، عن قرب وصول «القوة الضاربة» إلى كركوك، مشيراً إلى أن القوة تشارك لأول مرة بمهام عسكرية على الأرض، وتم تدريبها على مختلف الأسلحة الخفيفة والثقيلة ومكافحة الشغب وحرب الشوارع.


وقال المصدر، إن «القوة الضاربة، وهي قوة تابعة للشرطة الاتحادية، ستشارك للمرة الأولى في العراق، بعد أن تم تدريبها في مطار دبلن، لمدة ثلاثة أشهر، حيث لم يسبق لها أن شاركت بمهمة أمنية في البلاد»، مبيناً أن «القوة ستصل إلى محافظة كركوك». وأضاف، أن «قوام القوة يصل إلى 1400 عنصر، تم تدريبهم على مختلف الأسلحة الخفيفة والثقيلة، وأيضاً على مكافحة الشغب وحرب الشوارع».


وفي نينوى، كبرى مدنها الموصل، ثاني مدن البلاد التي كانت معقلاً لتنظيم داعش، قتل سبعة أشخاص في هجوم مسلح في قضاء الحضر الواقع جنوبي المحافظة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات