#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

تميم غادر «حديقة الأمراء» غاضباً بعد خسارة سان جيرمان

«جنون العظمة» القطري يتبخّر في باريس

تواجد أمير قطر تميم بن حمد ووالده في ملعب حديقة الأمراء فجر أمس لحضور مباراة باريس سان جيرمان الفرنسي أمام ريال مدريد الإسباني، في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وغادر في نهاية المباراة غاضباً بعد تبدّد الحلم الكروي الأوروبي ومعه شلال المال الذي صبّه في النادي الباريسي تكريساً لجنون العظمة الذي يعاني منه تنظيم الحمدين.

وتأهل ريال مدريد لربع نهائي دوري الأبطال، على حساب باريس سان جيرمان بعد الفوز بالأمس في لقاء الإياب بهدفين لواحد، مستفيداً كذلك من فوزه ذهاباً بنتيجة (3-1).

وكشفت «إذاعة مونتي كارلو» الفرنسية، أن أمير قطر غادر ملعب المباراة غاضباً، عقب طرد الإيطالي ماركو فيراتي لاعب وسط الفريق، لأنه تأكد وقتها من تبخر حلم التأهل لدور الثمانية، أنه استثمر أموالاً خيالية في سوق الانتقالات الصيفية الماضية. ولم تنجح المبالغ الفلكية التي تجاوزت الـ400 مليون يورو التي استثمرها «بي إس جي» في صفقات لاستقدام نجوم كبار في تغيير واقع قائم منذ سنوات.

وأوضحت الإذاعة، أن تميم بن حمد سخر عقب المباراة، من ناصر الخليفي رئيس النادي الباريسي، بسبب تبخّر حلم دوري الأبطال، موضحاً له بضرورة فتح تحقيق في هذا الفشل، إذ إن باريس سان جيرمان أنفق ما يقرب من 400 مليون يورو، في الموسمين الماضيين على تدعيم الفريق، من أجل حصد اللقب الأوروبي، ولكن الأحلام تبخرت.

تهكّم المعارضة

وكتب المتحدث باسم المعارضة القطرية خالد الهيل في تغريدة عبر حسابه الرسمي على «تويتر»: «الإعلام الرياضي الدولي متهكمًا على أمير قطر تميم بن حمد والقطري ناصر الخليفي رئيس النادي: كل أموال الكرة الأرضيّة لم تشفع لنادي باريس سان جيرمان بالبقاء في دوري أبطال أوروبا».

وقال مغرّد: «كرة القدم عادلة، المال لا يشتري التاريخ». ونشر مغرد آخر صورة أمير قطر خلال حضوره المباراة مع والده، وكتب «هذا مكانكم الطبيعي فاللسياسة رجالها».

تعليقات

تعليقات