تصريح

فصائل الغوطة ترفض «الخروج الآمن»

أكدت فصائل مسلحة، عدم وجود أي مفاوضات بشأن انسحاب مقاتليها من الغوطة، فيما يبدو رداً على خطة روسية أعلنت قبل ساعات، تضمن لمسلحي الفصائل «خروجاً آمناً». وقالت: إن مقاتلي المعارضة سيدافعون عن الغوطة، ولا مفاوضات على الخروج منها الذي اقترحته روسيا. وبحسب ما نقلت رويترز عن ناطق باسم أحد الفصائل: «لا توجد أي مفاوضات حول هذا الموضوع. وفصائل الغوطة ومقاتلوها وأهلها متمسكون بأرضهم وسيدافعون عنها».

وكانت روسيا، عرضت الخروج الآمن لمقاتلي المعارضة مع عائلاتهم وأسلحتهم الشخصية. ولم يحدد الاقتراح الروسي إلى أي مكان سيذهب مقاتلو المعارضة، لكنه يعيد إلى الأذهان اتفاقات سابقة وافق بموجبها المقاتلون على التخلي عن أراض مقابل الخروج بسلام إلى محافظة إدلب قرب الحدود التركية.

تعليقات

تعليقات