#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

المقدشي: تم دحر الميليشيا الإيرانية وبناء الجيش بجهود الإمارات والسعودية

غارات التحالف تعصف بالحوثي في الساحل الغربي

وجه التحالف العربي ضربة كبيرة لميليشيا الحوثي الإيرانية عبر غارات جوية دقيقة على مواقع الميليشيا في الساحل الغربي أسفرت عن مقتل نحو مئة متمرد، فيما سيطرت قوات الشرعية على عدد من المواقع في جبهة رازع بصعدة كما أدت المعارك إلى مقتل القائد الميداني للميليشيا.، فيما أكد المستشار العسكري للرئيس اليمني أن جهود المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة دحرت ميليشيا الحوثي ودعمت جهود إعادة بناء المؤسسة العسكرية.

وأفادت مصادر عسكرية يمنية أن مقاتلات التحالف العربي شنت غارة جوية استهدفت عناصر حوثيين في مديرية التحيتا، بمحافظة الحديدة. وأشارت المصادر إلى أن الغارة أودت بحياة مئة عنصر من الميليشيا أثناء تجمعهم في منطقة «البقعة» الساحلية. وأيضاً أشارت المصادر إلى أن الغارات أصابت الأهداف في دقة، وأدت الغارات أيضاً إلى تدمير عربات وآليات عسكرية.

مقتل قيادي

في الأثناء، لقي القائد الميداني للميليشيا الحوثية في محور رازح بمحافظة صعدة شمال اليمن حتفه، مع عشرات من عناصره، إثر العملية العسكرية الواسعة التي تخوضها قوات الجيش اليمني بإسناد من التحالف لتحرير ما تبقى منها من الميليشيا الحوثية.

وقال أركان حرب اللواء السابع حرس حدود في قوات الجيش اليمني العقيد حمود هشام، في تصريح صحافي إن قائد الميليشيا في رازح، يوسف علي مسفر، قد لقي حتفه إثر غارة جوية لطيران التحالف على موقع لهم في قمة جبل الأزهور، كما قتل معه العشرات أبرزهم سليمان قروش وحمدان أحمد محمد وعبدالله جابر قليلي ومراد حسين سالم وسمير جابر بن قبلي. وأضاف العقيد هشام، أن قوات اللواءين السادس والسابع حرس حدود في الجيش اليمني باشرت مهام عملية عسكرية واسعة في رازح، وتمكنت من السيطرة على عدة مواقع للميليشيا. ويأتي مقتل القيادي في الميليشيا الحوثية بمحور رازح بعد مقتل سلفه المدعو حسن حسين أبوشايف الشهر الماضي.

جهود التحالف

من جهة أخرى، أكد المستشار العسكري للرئيس اليمني وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي أن جهود المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات دحرت مليشيا الحوثي الإيرانية ودعم جهود إعادة بناء المؤسسة العسكرية.

وخلال ترؤسه القائد الأعلى للقوات المسلحة القائم بأعمال وزير الدفاع ، اجتماعاً بقيادة المنطقة العسكرية السادسة ثمن المقدشي، جهود دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومواقفهم الأخوية في سبيل مساندة الشعب اليمني على دحر الميليشيا الحوثية، وجهودهم الداعمة لإعادة تأسيس وبناء المؤسسة العسكرية الوطنية باعتبارها الضامن لأمن واستقرار اليمن والمنطقة وأمن الملاحة الدولية. وأكد أن ميليشيا الحوثي باتت في انهيار متواصل مع استمرار تقدم الجيش في مختلف الجبهات وتضييق الخناق عليها من كل اتجاه.. مشيراً إلى أهمية التقدم باتجاه منطقة حرف سفيان بمحافظة عمران، وقطع شريان التواصل والإمداد للميليشيا بين صنعاء وصعدة.

وشدد على أهمية تحشيد الجهود وتوحيد الكلمة في سبيل استكمال معركة دحر الميليشيا الحوثية الإيرانية وتحرير اليمن واستعادة أمنه واستقراره.. مؤكداً على ضرورة تجاوز الأخطاء وإعادة ترتيب الصفوف والتعاون والتعاضد وتغليب المصلحة الوطنية وتسخير الإمكانات المتاحة بما يخدم المعركة المصيرية ودفاعاً عن الوطن ومكتسباته ومبادئ وأهداف الثورة والجمهورية.

تعليقات

تعليقات