مشاركة بارزة للقوات المسلحة الإماراتية عبر توفير الإسناد الناري والدعم اللوجستي

انتصارات استراتيجية للشرعية في تعز وصعدة

حررت قوات الشرعية اليمنية بإسناد من التحالف العربي لدعم الشرعية أمس 9 مواقع استراتيجية في تعز وصعدة في يوم حافل بالانتصارات وسط تهاوي دفاعات الانقلابيين.

ونالت محافظة تعز النصيب الأكبر من نقاط التحرير حيث طردت قوات الشرعية الانقلابيين من ثمانية مواقع هي تلال وقرى استراتيجية متوزعة على جبهتي شرق وغرب تعز.

ونجحت قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وقوات دعم الشرعية في اليمن في السيطرة على تبة «امكسرى» في إطار العملية العسكرية الواسعة التي ينفذها الجيش الوطني لتحرير محافظة تعز من ميليشيات الحوثي الإيرانية .

وذلك بمشاركة بارزة للقوات المسلحة الإماراتية عبر توفير الإسناد الناري والدعم اللوجستي لقوات دعم الشرعية خلال تقدمها نحو المحافظة. وتهدف العملية العسكرية الواسعة التي أعلن عنها الجيش الوطني إلى فك الحصار المفروض من قبل ميليشيات الحوثي الإيرانية على مدينة تعز منذ نحو ثلاث سنوات.

كما نجحت قوات الشرعية في السيطرة على جبل شيفان ودحر ميليشيات الحوثي الذي كانت متمركزة في الموقع من أكثر من عامين ونصف، حيث أسفرت العملية عن مقتل العديد من عناصر الميليشيات. وتواصل قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وبمشاركة بارزة للقوات المسلحة الإماراتية توفير الإسناد الناري والدعم اللوجستي وعمليات الاستطلاع لقوات دعم الشرعية خلال تقدمها نحو محافظة تعز.

قرى وتلال

في السياق، قال مصدر عسكري في قيادة محور تعز لـ«البيان» إن قوات الجيش تمكنت من تحرير جولة القصر وفرزة صنعاء وتحقيق تقدم في مناطق الزهراء والأربعين وتدمير عربات عسكرية وأسلحة رشاشة باستهدافها بنيران المدفعية وسط مواجهات عنيفة. وأضاف أن وحدات من الجيش الوطني حررت قرية الدار وتلة ياسين وتلة القرن شمال غرب جبل هان باتجاه الربيعي، غربي المدينة.

وشهدت مناطق شرق المدينة مواجهات ساخنة بين أبطال الجيش الوطني في اللواء 22 ميكا والميليشيات الانقلابية أسفرت عن السيطرة على قرية الصرمين، شرقي المدينة، وتحرير قرية ابعر الطريق الرابط بين صالة والزيلعي، مع آسر 8 عناصر من ميليشيات الحوثي أثناء تطهير القرية.

كما خاضت قوات من الجيش الوطني معارك شرسة مع الميليشيات الانقلابية في محيط معسكر التشريفات ومدرسة محمد علي عثمان، والتي أسفرت عن السيطرة على المدرسة وعدد من المباني في محيطها، فيما أدى استهداف الحوثيين لعدد من الإعلاميين إلى مقتل الإعلامي أسامة محمد سلام المقطري، وإصابة عزام الزبيري وحذيفة الاثوري خلال تغطياتهم للمعارك الدائرة.

وفي جبهات الارياف، باغتت وحدات من قوات الجيش الوطني بعملية نوعية بجبهة مقبنة غربا، ميليشيات الحوثي في الثلث الأخير ليلا وأوقعت فيه خسائر فادحة مع مصرع قائد الحملة الحوثية.

وأسقطت قوات الجيش الوطني إحدى طائرات الاستطلاع التابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية في أجواء محيط جبل جرة، فيما تمكنت مدفعية اللواء 170 دفاع جوي، في الجبهة الشمالية الشرقية من إحراق دبابة للميليشيات الانقلابية في منطقة فندق سوفتيل والتي كانت تقوم بقصف الأحياء السكنية في المدينة.

وشنت مقاتلات التحالف العربي، غارات استهدفت مواقع وتعزيزات الميليشيات الانقلابية في نقطة شارع الخمسين، وشارع الستين، شمالي المدينة، وبغارتين استهدفتا مواقع تمركز الميليشيات الانقلابية أسفل تبة الجعشاء، شرقي المدينة، وغارتين استهدفت مواقع تمركز وتعزيزات الميليشيات الانقلابية في نقطة الخمسين.

كما استهدفت المقاتلات مواقع الميليشيات في تبة الصراهم بشرف العنين، بمديرية جبل حبشي، غربي المدينة، مع استهدافها بغارتين مواقع تمركز الميليشيات في تبة السلال، شرقي المدينة.

تقدم في حيس

في السياق، شنت قوات الشرعية هجوماً مباغتاً وواسعاً بإسناد طيران قوات التحالف العربي على مديرية حيس وحررت عدداً من القرى والمناطق التابعة لها بدعم كبير من القوات المسلحة الإماراتية في ضربة كبيرة لميليشيات الحوثي الإيرانية كبدتهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد وأسفرت عن أسر البعض منهم.


سلسلة جبلية

في الأثناء، سيطرت قوات الجيش الوطني في جبهة البقع شمال محافظة صعدة بمساندة طيران التحالف العربي على سلسلة جبال الظب غرب سوق البقع والمطلة على الخط الدولي الرابط بين الجوف وصعدة. وفي تصريح لـ«البيان» قال العميد ذياب القبلي قائد اللواء 103 إن قوات اللواء تمكنت من تحرير جبال الظب ومواقع مهمة في مديرية البقع، مؤكداً أن العمليات القادمة للجيش ستوجه نحو مركز مديرية كتاف.

وأضاف: "عملية قطع رأس الأفعى ستتواصل خلال الأيام المقبلة حتى تطهير محافظة صعدة من ميليشيات الحوثي الإيرانية وكل المعارك الشرسة التي خاضتها قوات اللواء 103 تأتي ضمن هذه العملية المهمة التي كبدت الميليشيات الحوثية خسائر كثيرة.

تعليقات

تعليقات