عمليات دهم واسعة للقوات الإسرائيلية في الضفة

جرحى فلسطينيون خلال مواجهات مع الاحتلال على حدود غزة

فلسطينيون يحملون أعلام بلادهم خلال مواجهات مع الاحتلال في خان يونس أ.ف.ب

أصيب عدد من الفلسطينيين بالرصاص الحي وآخرون بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، مساء أمس خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على الشريط الحدودي شمال وشرق قطاع غزة.. فيما نفذت القوات الإسرائيلية عمليات دهم واسعة للقوات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت مصادر بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة في الأبراج العسكرية وفي الدبابات المنتشرة على الشريط الحدودي، شرق بلدة جباليا شمال القطاع أطلقت الرصاص الحي على مجموعة من الشبان والفتية، الذين اقتربوا من السياج العنصري شرق البلدة، ما أدى إلى إصابة شابين بالرصاص الحي فيما أصيب آخرون بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال صوبهم.

وأصيب شابان بالرصاص الحي في قدميهما وآخرون بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مع جنود الاحتلال شرق غزة، وتحديداً قرب موقع «ناحل عوز» العسكري شرق المدينة.

كما أصيب شاب برصاصة في قدمه بمواجهات مع الاحتلال شرق خان يونس، فيما أصيب آخرون بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه الاحتلال صوبهم. واندلعت مواجهات شرق مخيم البريج وسط القطاع، بين مجموعة من الشبان والفتية وقوات الاحتلال إضافة إلى مواجهات قرب معبر بيت حانون شمال القطاع. حملات دهم

ونفذت قوات الاحتلال أمس حملات دهم وتفتيش واسعة في جنين. وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات كبيرة من الاحتلال اقتحمت جنين من جميع الجهات وداهمت منازل ونكلت بسكانها، كما اقتحمت قوة من جيش الاحتلال فجر أمس بلدة اليامون ونفذت عمليات دهم وتفتيش تركزت في حارة الفريحات والحي الشرقي من البلدة.

وفي جنوب الضفة نفذت قوات الاحتلال عمليات دهم وتفتيش لعدد من منازل المواطنين الفلسطينيين في منطقة جبل جوهر بالخليل وفي مخيم العروب.

تورط اسرائيلي

أكدت الداخلية اللبنانية أمس تورط إسرائيل في التفجير الذي استهدف مسؤولاً في حركة حماس الفلسطينية في مدينة صيدا في جنوب البلاد قبل نحو أسبوعين.

وأصيب الفلسطيني محمد حمدان في 14 يناير الجاري بجروح جراء تفجير سيارته بعبوة ناسفة في مدينة صيدا في جنوب لبنان.

وأعلن المكتب الاعلامي للوزير نهاد المشنوق في بيان أن "شعبة المعلومات انهت التحقيق وأصبح لديها سيناريو كامل بالوقائع والأسماء والأدوار في التحقيق"، مشيراً إلى تمكنها من استعادة أحد الضالعين الأساسيين في الجريمة والذي اعترف بأنه مكلف من قبل الاستخبارات الاسرائيلية.

تعليقات

تعليقات