أشاد بالحوار التفاعلي خلال استعراض تقرير الإمارات أمام مجلس حقوق الإنسان

قرقاش: نحن على ثقة بأننا نسير على الطريق الصحيح

أشاد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية بالحوار التفاعلي الذي شهده استعراض الدولة لتقريرها الوطني الثالث أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ضمن أعمال الدورة 29 للاستعراض الدوري الشامل لحقوق الإنسان التي اختتمت أول من أمس في جنيف، مؤكداً أن الدولة تسير على الطريق الصحيح في هذا المجال.

ويعتبر الاستعراض الدوري الشامل عملية دورية تجري مرة واحدة كل أربع سنوات، حيث تقوم كل الدول الأعضاء بالأمم المتحدة بعرض تقارير حول حالة حقوق الإنسان فيها.. وتهدف عملية الاستعراض إلى زيادة التوعية بحقوق الإنسان على المستوى العالمي بالإضافة إلى تعزيز حقوق الإنسان في كل دولة من الدول الأعضاء.

وقال معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش: «بالنيابة عن وفد بلادي دولة الإمارات العربية المتحدة أود أن أعرب عن خالص شكري وامتناني لجميع الدول التي شاركت في الحوار التفاعلي بروح بناءة وتعاونية».

ارتياح كبير

وأعرب معالي الدكتور أنور قرقاش عن ارتياح وفد الدولة للجودة العالية التي تميّز بها الحوار التفاعلي وجدوى التوصيات التي وُجهت إلينا.

وقال معاليه: كما هو الحال في الدورات السابقة للاستعراض الدوري الشامل فإننا حريصون على دراسة كل توصية من حيث أسسها الموضوعية، وذلك في إطار تعهدنا الثابت بالوفاء بالتزاماتنا الوطنية والدولية.. مؤكداً استعداد الدولة بالنظر في جميع الملاحظات التي تم تقديمها والتعامل معها بطريقة موضوعية ومناسبة في ضوء نسيجنا الاجتماعي وخصوصياتنا الوطنية.

تغييرات لازمة

وأضاف معاليه: «نحن ندرك تماماً أنه لا تزال هناك بعض المجالات التي تحتاج إلى تحسين وتعديل ونحن مصممون على إجراء التغييرات اللازمة كلما وحيثما دعت الضرورة إلى ذلك دون استثناء.. وسنسعى جاهدين لمواصلة حوارنا مع آليات الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وبالشراكة مع جميع أصحاب المصلحة الآخرين من أجل زيادة تعزيز مبادئ الديمقراطية وسيادة القانون والعدالة الاجتماعية على النحو المنصوص عليه في دستورنا».

واختتم معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية بالقول: «لقد بدأت العملية بالفعل ونحن على ثقة بأننا نسير على الطريق الصحيح».

تعليقات

تعليقات