«الشرعية» تطلق عملية كبيرة لتحرير تعز وتطوّق صعدة من 3 محاور

القوات الإماراتية تبطل مفعول الألغام في اليمن

نفذت قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية عمليات تمشيط خلال عملية تقدم قوات الشرعية في الساحل الغربي اليمني.

وأسفرت العمليات عن العثور على مخازن أسلحة وقذائف وصواريخ تابعة لميليشيات الحوثي الإيرانية ومستودعات ضمت كميات كبيرة من الألغام والعبوات التي تم إبطال مفعولها من قبل فريق الهندسة التابع للقوات المسلحة الإماراتية، فيما تم تحرير ناطق جديدة شمال وغرب تعز بعد عملية عسكرية كبيرة، بينما تم تطويق صعدة من 3 محاور بخسارة الحوثيين مناطق استراتيجية.

وتواصل قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن وبمشاركة بارزة من القوات الإماراتية عملياتها في الساحل الغربي اليمني وتوفيرها الإسناد والدعم العسكري، حيث تم العثور على مستودعات ضمت كميات كبيرة من الألغام التي تم إبطال مفعولها من قبل فريق الهندسة الاماراتية.

وأطلق الجيش الوطني أمس أمس عملية عسكرية واسعة لفك الحصار المفروض على مدينة تعز. حيث حقق تقدماً مهماً في عدة جبهات وتدمير معدات عسكرية في شمال وغرب مدينة تعز. وقال نائب الناطق باسم محور تعز العسكري العقيد عبد الباسط البحر، إن الجيش الوطني باسناد من قوات التحالف هاجم مواقع الميليشيا من عدة محاور أبرزها الزنوج وأطراف الدفاع الجوي والحوجلة وسط انهيارات للميليشيا.

في الاثناء، دعا أمين أحمد محمود محافظ محافظة تعز أبناء المحافظة إلى الوقوف صفا واحدا إلى جانب الجيش الوطني بعد اطلاقه عملية عسكرية واسعة لتحرير المحافظة. و أكد أن كابوس الإرهاب الحوثي في طريقه إلى مزبلة التاريخ، وأن فجرا جديدا ومستقبلا زاهرا في طريقه إلى الشروق. من جهة أخرى، تمكنت قوات الشرعية من فتح جبهات جديدة في غرب صعدة المعقل الرئيس للميليشيات، وحررت سبعة مواقع استراتيجية في مديرية رازح، في خطوة عسكرية ستقود إلى الإطباق الكامل على معقلهم.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الجيش أطبقت على صعدة من ثلاث جهات، فيما تسيطر مقاتلات التحالف على أجواء المحافظة. وتوغلت قوات الجيش الوطني بمساندة التحالف العربي في مديرية رازح بصعدة وباتت جميع منافذ المحافظة البرية مع السعودية تحت سيطرة قوات الشرعية بالكامل، وفقاً لقائد اللواء السادس حرس حدود العميد حسين الغمري.

وقال الغمري، إن قوات الجيش باتت على بعد 4 كيلومترات فقط من مركز مديرية رازح بعد توغلها في مناطق عدة وسط انهيار الميليشيات.

تعليقات

تعليقات