الشرعية تقرّ موازنة للمرة الأولى منذ الانقلاب

أقرّت الحكومة اليمنية، أمس، الموازنة العامة للدولة للعام الحالي للمرة الأولى منذ الانقلاب، وتعهدت بدفع رواتب القطاعين المدني والعسكري في 12 محافظة محررة، وتحمّل نفقات قطاعات التعليم والصحة في مناطق سيطرة الانقلابيين.

وقال رئيس الوزراء أحمد بن دغر إن إجمالي الإيرادات المتوقعة يزيد على 97.8 مليار ريال يمني، فيما بلغ الإنفاق تريليون مليار ريال، مشيراً إلى أنها موازنة تقشفية، وتشمل المرتبات للعسكريين والمدنيين في 12 محافظة.

وأكد أنه مع وجود مساعدة مالية حقيقية تقدمت بها المملكة العربية السعودية فإن هذه الموازنة تمثل محاولة أخرى لإعادة بناء الدولة، وأكثر من ذلك، فهي وسيلة حقيقية للرقابة على المال العام، وأداة لإدارة الموارد بصورة رشيدة.

تعليقات

تعليقات