حملة قطرية ضد التحالف العربي

كشفت مصادر يمنية مسؤولة عن تمويل قطر لحملة إعلامية مناهضة للتحالف العربي ودوره في محاربة الانقلابيين والتنظيمات الإرهابية.

ونقل موقع 24 الإخباري عن مصدر يمني مسؤول قوله «إن قطر قدمت دعماً مالياً ضخماً لأجهزة إعلام إخوان اليمن والحوثيين وذلك للبدء في خطة إعلامية مناهضة للتحالف العربي ودور الإمارات والسعودية في محاربة التطرف والإرهاب في جنوب اليمن».

وبحسب المصدر فإن الحملة هدفها إيقاف الحرب والإبقاء على الحوثيين كعضو فاعل إلى جانب الإخوان وإقصاء الأطراف الأخرى المناهضة لمشروع إيران والإخوان.

ولفتت المصادر إلى أن الدوحة قدمت تمويلاً ضخماً لإعلام الإخوان والحوثيين وذلك لتصعيد الحملة على التحالف العربي والحكومة الشرعية.وكشف القيادي المؤتمري كامل الخوذاني أن قطر قدمت مرتبات شهرية لقيادات ونشطاء تنظيم الإخوان وذلك في إطار الدعم المخصص للميليشيات الحوثية.

من ناحيته كشف قيادي في حزب المؤتمر الشعبي في اليمن عن العلاقة المشبوهة بين قطر وميليشيا الحوثي الانقلابية. وقال كامل الخوداني القيادي بحزب المؤتمر، وفقًا لقناة الإخبارية، السعودية إن قطر اعتمدت مؤخرًا رواتب شهرية بشكلٍ كاملٍ لقادة ميليشيا الحوثي الإرهابية.

واتهم عدد من قيادات المؤتمر الشعبي العام في وقت سابق الدوحة بالضلوع في حادثة اغتيال الرئيس اليمني الراحل على عبد الله صالح.

تعليقات

تعليقات