انتصارات جديدة للشرعية.. والانشقاقات تهز الحوثيين - البيان

قرقاش: دعم إيران للحوثيين يدحض الطبيعة الدفاعية لبرنامجها الصاروخي

انتصارات جديدة للشرعية.. والانشقاقات تهز الحوثيين

عناصر من الشرعية بعد عودتهم من إحدى المعارك مع ميليشيات الحوثي | تصوير: أحمد الباشا

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن ما توصلت إليه لجنة الأمم المتحدة حول دعم إيران للمتمردين الحوثيين بالصواريخ هو دليل دامغ بشأن برنامج إيران الصاروخي. وأوضح معاليه في تغريدة باللغة الإنجليزية عبر «تويتر»، أن الدعم الإيراني للحوثيين يدحض تماماً ادعاءات طهران حول الطبيعة الدفاعية لبرنامجها الصاروخي.

ميدانياً، مُنِيت ميليشيات الحوثي الانقلابية، المدعومة من إيران بصدمة كبيرة، إثر فقدانها السيطرة على موقعين هامين، وهما جبل حبش الاستراتيجي، المطل على طرق عدة، أهمها طريق الجوف وصعدة، وجبل ضبيب في مديرية نهم شرق محافظة صنعاء، حيث أصبحا في قبضة قوات الشرعية، فيما تفاقمت الانشقاقات الداخلية عقب خلافات حادة نشبت بين قيادات من الصف الأول في الميليشيات.

وتمكنت قوات الجيش اليمني الوطني، بإسناد من قوات التحالف العربي لدعم الشرعية من تحرير مناطق جديدة في مديرية برط العنان شمال غربي محافظة الجوف، فيما لقي القائد الميداني المدعو أحمد عبدالرحمن الموهبي مصرعه و3 من مرافقيه، في وقت أكدت مصادر محلية حدوث انشقاقات في صفوف الحوثيين بمديرية المصلوب بالجوف، وذكرت، أن أكثر من 25 عنصراً من الميليشيات، بينهم قيادات انسحبوا ورفضوا المشاركة في معارك الحوثيين.

 

للتفاصيل اقرأ أيضاً:

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات