أنور عشقي يتوقع إجراءات جديدة ضد قطر

توقع رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية الخبير العسكري السعودي أنور عشقي، أن تتخذ الدول الداعية لمكافحة الإرهاب إجراءات جديدة ضد قطر بعد التصعيد الذي قامت به من خلال اعتراض طائرتين إماراتيتين مدنيتين أخيراً.

ووصف عشقي اعتراض الطائرات بأنه تصرف غير منضبط من قطر،مشيراً إلى إنكارهم للواقعة لاينفيها خاصة وأنها مصورة ومرصودة، ومن قاموا بهذا العمل أرادوا أن يرهبوا الركاب في الطائرات المدنية.


وأضاف عشقي في حوار نشره موقع 24 الإخباري «ليس من المستبعد أن تكون هناك إجراءات إضافية من قبل دول مكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات ومصر والبحرين)، من أجل أن تغير قطر سياستها» وشدد عشقي على أن الدوحة لا تملك صناعة القرار لنفسها والقرار في قطر ليس حراً، وقال «هناك جهات أخرى تملي عليها قرارها وتفرض رأيها عليها، ولذلك قد نرى إجراءات جديدة الفترة المقبلة إزاء التصعيد القطري».

تعليقات

تعليقات