السلطات السويسرية تحقق في الأموال القطرية

شرعت السلطات الســـويسرية في تكتم كامل حفاظاً على سرية نظامها المصرفي في إجراء تحقيـــقات في الأموال القطرية بعد أن اطلـــعت على العديد من التقارير التي تثبت تورط شخصيات قطرية نافذة بينهم من ينتمون للأسرة الحاكمة في تمويل ودعـــم تنظيمات إرهــابية.

وتطرّقت مديرة تحرير صحيفة «ذي أراب ويكلي» إيمان الزيات، إلى التحقيقات الفيدرالية التي تجريها السلطات السويسرية حول دعم قطر للمجموعات الإرهابية، وأكدت أن الصحافة الغربية كتبت كثيراً عن علاقة الدوحة بالإرهاب، وقد بات هذا الدعم معـــروفاً في أوســـاط المجــتمع الغربي. وأشارت الكاتبة إلى أن التهديد الذي تفرضه قطر بنشرها التطرف جدّي.

ويجب أن يدفع الغرب إلى التفكير في هذه المسألة وخصوصاً أوروبا التي عانت من هجمات إرهابية متعددة في السنوات الماضية، لافتة إلى تقرير نشرته صحيفة «لو تان» السويسرية حول إجراء جهاز المخابرات الفيدرالي السويسري تحقيقاً حول العلاقات المريبة بين قطر، بما فيها العائلة الحاكمة، وبين وجوه داعمة للإرهاب. لكن التقرير ليس مفاجئاً بحسب الزيات بالنظر إلى ماضي قطر وهو يؤكد معلومات نشرتها السلطات في الخليج العربي.

تعليقات

تعليقات