حكم بالمؤبد على داعية الفتنة القرضاوي

قضت محكمة شمال القاهرة العسكرية، أمس، بالسجن المؤبد على داعية الفتنة المقيم في قطر، يوسف القرضاوي، إثر إدانته بالتحريض في قضية اغتيال العقيد وائل طاحون، رئيس مباحث قسم شرطة النزهة عام 2015.

وأيدت المحكمة أحكام الإعدام بحق 8 متهمين، وهم «محمد بهي الدين، خالد صلاح الدين، أسامة عبد الله محمد، محمود محمد سعيد»، وغيابياً: «جاد محمد جاد، حسام الصغير، علاء على على، الحسيني محمد صبري». وقضت بالمؤبد على 10 حضوري و6 غيابي و26 ما بين عدم الاختصاص والبراءة وانقضاء الدعوى الجنائية للمتهم لوفاته.

وتضم قائمة المتهمين كلاً من: يوسف القرضاوي، وعبد الرحمن البر القيادي بجماعة الإخوان، ومحمود غزلان عضو مكتب إرشاد الجماعة.

ويواجه المتهمون تهم الانضمام إلى جماعة أُسست على خلاف أحكام القانون، بغرض الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية والحقوق العامة للمواطنين، التي كفلها الدستور والقانون.

ويعد حكم أمس أولياً قابلاً للطعن خلال 60 يوماً بالنسبة إلى المتهمين الحضوري، في حين تُعاد محاكمة المتهمين الغيابي حال القبض عليهم أو تسليم أنفسهم للسلطات، وفق القانون.

تعليقات

تعليقات