استجابة إماراتية عاجلة لمسن يمني ضرير - البيان

استجابة إماراتية عاجلة لمسن يمني ضرير

سيّرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي فريقها الميداني إلى حيث يسكن مسن يمني ضرير استجابة لمناشدته العاجلة لإعانته وأسرته بعد أن أقعده المرض وظروف الحرب عن تلبية متطلبات أسرته الأساسية.

شكر وامتنان

المناشدة التي أطلقها الحاج الضرير محمد دابي علي لدهم، من أهالي شعب ثوبة في منطقة العرم بمديرية حبان، لبتها الهيئة على الفور وقدمت له مساعدات غذائية بالإضافة إلى خيمة مع مستلزماتها وبطانيات تقيه وأفراد أسرته من لسعات البرد القارسة، خاصة وأنه يسكن في منطقة جبلية تزداد فيها درجات البرودة خلال فصل الشتاء.

وأعرب المسن اليمني عن خالص شكره وتقديره للإمارات وذراعها الإنساني هيئة الهلال الأحمر.. وقال إن السعادة تغمره لوصول فريق الهلال الأحمر الإماراتي إلى مكان سكنه وتقديم المساعدة له ولأسرته التي لم يسبق أن زارتهم جهة أو منظمة.. معبراً عن عظيم شكره وامتنانه لدولة الإمارات.

حرص شديد

من جانبه، أكد محمد سيف المهيري ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في شبوة حرص الهيئة على تقديم يد العون للحاج الضرير، كما تكفلت بكامل تكاليف علاجه ونقله إلى مستشفيات متخصصة بمحافظتي عدن أو حضرموت متى ما كانت لديه الرغبة في ذلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات