«الإمارات لحقوق الإنسان»: انتهاك للقوانين وتهديد لأرواح المدنيين

أدانت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان اعتراض مقاتلات قطرية طائرتين مدنيتين إماراتيتين كانتا متجهتين في رحلتين منفصلتين إلى مطار البحرين الدولي في رحلات اعتيادية مجدولة وحاصلة على الموافقات والتصاريح اللازمة المتعارف عليها دولياً.

وقالت الجمعية، في بيان أصدرته أمس، إن الاعتراض القطري للطيران المدني الإماراتي انتهاك جسيم للاتفاقيات الدولية الخاصة بالنقل الجوي التي أقرتها وكفلتها اتفاقية شيكاغو للطيران المدني الدولي وتعديلاتها لعام 1944، وخرق لقواعد وأسس سلامة النقل الجوي التي كفلتها المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو).

وأضاف أن الاعتراض القطري للطيران المدني الإماراتي تهديد لأرواح وسلامة المدنيين وبث للذعر والخوف في نفوس المسافرين المدنيين. وطالبت الجمعية في بيانها المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) بإجراء تحقيق حول هذا الانتهاك واتخاذ الإجراءات والتدابير التي أقرتها المنظمة والاتفاقيات الدولية ذات العلاقة. وحضت الحكومة القطرية على احترام أحكام وقواعد القانون الدولي والالتزامات الناشئة عن المعاهدات الدولية وتجنب القيام بأي عمل من شأنه أن يعرض حياة وأرواح المدنيين للخطر.

تعليقات

تعليقات