العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استياء وغضب تونسيان من استمرار معلول في الدفاع عن تنظيم الحمدين

    لا حديث في الشارع الرياضي التونسي إلا عن معسكر المنتخب التونسي في قطر، حيث تأكد الجميع أن هذا المعسكر خرج عن مساره، وتبين أن المدرب نبيل معلول بصدد خدمة مصالحه، حيث يواصل تعنته وتحديه لقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» التي تحجر الخلط بين الرياضة والسياسة من ذلك أنه يصر في كل مناسبة على الدفاع عن إمارة قطر. وقد فهم الجميع في تونس أن وراء دفاع نبيل معلول مصلحة شخصية، بما أن قطر توفر له الضمانات اللازمة بشأن مستقبله وموارده المالية.

    وكثرت التساؤلات عن الجدوى من المعسكر الذي يتواصل في الدوحة، واعتبره الجميع بمثابة الفسحة، واتسم بالتصريحات السياسية والاستفزازية للمدرب نبيل معلول، ما أثار غضب وانزعاج رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم.

    وأفاد مصدر مقرب من إدارة الاتحاد التونسي بأن رئيس الاتحاد غاضب جداً ومستاء من تصرفات المدرب نبيل معلول، وأن الاتصالات بينه وبين المدرب معلول منقطعة هذه الأيام، وقد قرر رئيس الاتحاد مساءلة الجهاز الفني بقيادة معلول حول جدوى معسكر الدوحة إبان عودة المنتخب إلى تونس.

    كما أضاف نفس المصدر أن رئيس الاتحاد قد غضب بشدة إثر المباراة الودية التي أجراها النسور أمام فريق الدحيل، ولم يهضم الخسارة، واعتبرها إهانة للمنتخب التونسي، ولا أعذار للجهاز الفني واللاعبين، إذ لا يعقل حسب رأيه أن ينهزم منتخب مترشح إلى مونديال روسيا أمام فريق عادي.

    طباعة Email