التحالف الدولي يبني قوّة سورية من 30 ألف جندي - البيان

النظام يحاصر «أبو الظهور» وانهيار كبير في «تحرير الشام»

التحالف الدولي يبني قوّة سورية من 30 ألف جندي

واصلت قوات النظام السوري تقدمها في ريف حلب الجنوبي وسيطرت خلال 24 ساعة على 79 قرية على الأقل، في المحيط المحاذي لمطار أبو الظهور العسكري الذي بات محاصراً بحسب مصادر في المعارضة والنظام، فيما قال التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة إنه يعمل لتشكيل قوة حدودية قوامها 30 ألف فرد.

وأكد مكتب الشؤون العامة للتحالف في رسالة بالبريد الإلكتروني لرويترز تفاصيل القوة الجديدة ستكون القوة تحت قيادة قوات سوريا الديمقراطية.

نداء

وفي الغوطة الشرقية دعا الدفاع المدني المؤسسات المدنية والحقوقية المحلية والدولية التدخل لإنقاذ الغوطة والضغط على الأطراف الفاعلة لوقف الهجمات العسكرية على المدنيين وإدخال المساعدات اللازمة والقيام بالإخلاء الطبي وقالت منظمة الخوذ البيضاء، في بيان صدر أمس : «وصل عدد ضحايا القصف على الغوطة خلال أسبوعين إلى 117 ضحية، بينهم 51 طفلًا و34 امرأة ، ووصل عدد الجرحى إلى 811 جريحًا، بينهم نساء وأطفال، وهم ضحايا 695 غارة، و645 صاروخ أرض- أرض، وما يزيد عن ثلاثة آلاف قذيفة مدفعية، وتم استهداف 46 نقطة شرقي دمشق بقنابل عنقودية تحملها مظلات «.

في الأثناء سيطرت قوات النظام السوري خلال الساعات الـ24 الأخيرة على عشرات القرى والبلدات الواقعة في منطقة محاذية لمطار أبو الظهور العسكري، بعد طرد هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى منها.

تقدم وانهيار

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة «فرانس برس»: «سيطرت قوات النظام خلال 24 ساعة على 79 قرية على الأقل في ريف حلب الجنوبي، المحاذي لمطار أبو الظهور العسكري».

وتحاول قوات النظام السوري التقدم إلى المطار من جهتي الشمال والشرق بموازاة تقدمها من جنوب إدلب. إلى ذلك استهدفت قوات تركية فجر أمس بالمدفعية مواقع تابعة للمسلحين الأكراد في مدينة عفرين بريف محافظة حلب السورية. وكثفت المدفعية التركية قصفها، حيث أطلقت 40 قذيفة مدفعية باتجاه مناطق باصوفان وجنديريس وراجو ومسكنلي التابعة لعفرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات