الديب: مبارك فضَّل الإعدام على طلب عفو من مرسي

كشف فريد الديب، محامي الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، أن موكله رفض أن يطلب عفواً رئاسياً من الرئيس الإخوانجي المخلوع محمد مرسي. وقال الديب في حوار مع برنامج «على مسؤوليتي» على فضائية «صدى البلد» المصرية، إنه يتواصل يومياً مع مبارك، الذي «أدى دوره بحلوه ومره، ولا يعتزم كتابة مذكراته»، ولكنه أشار في الوقت نفسه إلى أنه هو وعدد من المحيطين بمبارك يجمعون وثائق لتوثيقها تاريخياً عن حياة الرئيس الأسبق، وضرب مثالاً على ذلك بتظاهرات 25 يناير 2011 التي تسببت في تنحي الرئيس الأسبق عن الحكم.

ووصف المحاكمات التي تعرض لها الرئيس الأسبق بشأن قتل متظاهرين خلال أحداث يناير أو عن اتهامات بالفساد وسميت بـ«محاكمة القرن» بأنها أصعب قضية في ظروفها، ولكنها الأسهل في تفنيدها، مشيراً إلى ما وصفه بـ«تلفيق التهم» على يد خصوم مبارك.

كما وصف مبارك بأنه أمام هذا كان شديد الصبر: «كان صابراً بمنتهى الثبات». ولفت إلى أن الرئيس الأسبق رفض أن يطلب عفواً رئاسياً من الرئيس الإخوانجي المخلوع محمد مرسي أو غيره يريحه من السجن والمحاكمات، قائلاً: إنه يفضل الإعدام على أن يقوم بهذه الخطوة.

تعليقات

تعليقات