عناد وتناقض.. خارجية «الحمدين» تسعى لمقاضاة دول المقاطعة

لم يتعلم النظام القطري من أخطائه؛ فمع كل المحاولات التي سبقت لتدويل الأزمة وافتعال الظهور في شكل المظلوم، لم يكتف بخفي حنين اللذين رجع بهما من جولته الأولى.

وفي خطوة تكشف عدم رغبة تنظيم الحمدين في حل الأزمة مع دول المقاطعة العربية وسعيه لتدويل الأزمة، أعلنت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية القطرية لؤلؤة الخاطر، أنها تسعى لتفويض شركات محاماة دولية من أجل مقاضاة دول المقاطعة ضد إجراءاتها التي تسببت في تضرر الدوحة. وقالت خلال مؤتمر صحفي، إن بلادها بدأت التحرك عبر شركات محاماة دولية ضد إجراءات دول المقاطعة.

تعليقات

تعليقات