العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هيئة علماء السودان تدعو الحكومة إلى العودة عن إجراءاتها

    احتجاجات الخرطوم تتواصل والأمن يحاصر الجامعة

    حاصرت قوات الأمن والشرطة في السودان جامعة الخرطوم، ومنعت طلابها المحتجين طيلة الأيام الماضية على غلاء الخبز من الخروج إلى الشارع، وأمطرتهم بوابل من قنابل الغاز المسيل للدموع، فيما خرجت طالبات جامعة الأحفاد بمدينة أم درمان، إحدى مدن العاصمة السودانية، في وقت طالبت هيئة علماء السودان الحكومة بعدم إنكار رفض ما يشعر به الشارع من ضيق من جراء زيادة الأسعار.

    وانتشرت سيارات الأمن والشرطة حول الجامعة وسط الخرطوم، خشية خروج الطلاب الذين نظموا عدداً من الفعاليات داخل حرم الجامعة، حضوا فيها على الخروج إلى الشارع وإيصال صوتهم الرافض لغلاء الأسعار والإجراءات الحكومية التي أدت إلى مضاعفة أسعار الخبز. وسُمعت على نطاق واسع أصوات قنابل الغاز المسيل للدموع، وطاردت القوات المنتشرة الطلاب وعملت على تفريقهم.
    وأكد الطلاب، في تظاهرة حاشدة أمس، أنهم سيواصلون الاحتجاج السلمي، وأعلنوا تصميمهم الخروج ضد سياسات الحكومة، وقالوا إن القضية لم تعد قضية «عيش» فقط، وإنما من أجل الحرية، واحتجاجاً على الاقتصاد المتدهور والسياسات العقيمة، حسب قولهم. وأضاف المتحدثون أن احتجاجهم يعد تعبيراً عن ما يعانيه أهاليهم الذين يمثلون شرائح المجتمع كافة.

    رفض

    كما جاء في بيان لهيئة علماء السودان أن معاش الناس ضرورة شرعية وحاجة إنسانية، وحض البيان الحكومة على ضرورة تخفيض مصروفاتها بنسب واضحة في الامتيازات والمخصصات للأجهزة السياسية والتنفيذية والتشريعية والدبلوماسية، كما طالبتها بمحاربة الفساد والتزام الشفافية، والعمل على استرداد ثقة المجتمع في مؤسساته، عبر كشف الفساد والتصدي له.

    وأكدت الهيئة المحسوبة على الحكومة أن ارتفاع الأسعار ليس بالأمر الميسور وآثاره ليست بالسهلة، مطالبةً الحكومة بالتدخل لوقف الانفلات في أسعار السلع الحيوية مثل الخبز، وشددت على أن حل المشكلة الاقتصادية ليس في زيادة الضرائب ورفع الأسعار واستجداء القروض، وإنما في المزيد من الإنتاج والاستفادة من خيرات وطن تميز بالموارد والثروات المختزنة.

    انقطاع الكهرباء

    إلى ذلك، انقطع التيار الكهربي في أنحاء السودان بصورة كاملة. وأكد المركز القومي للتحكم بالشبكة القومية للكهرباء، في بيان نقله موقع «سودان تريبيون»، «حدوث إطفاء كامل للشبكة»، وأشار إلى أنه «تجري عمليات استعادة الشبكة وربط محطات التوليد، وسترجع الكهرباء تدريجياً». وربط الموقع السوداني بين القطع وبين خطاب كان يلقيه الرئيس عمر البشير، وكان منقولاً على الهواء في الفضائيات والإذاعات. ولاحقاً، أفاد الناطق باسم وزارة الموارد المائية والري والكهرباء محمد عبد الرحيم جاويش بأن التيار بدأ يعود إلى مناطق بالخرطوم.

    طباعة Email