العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أبو الغيط: تقوية الدولة الوطنية تردع التدخلات في الشأن العربي

    طرح الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أمس، رؤيته للمشهدين الدولي والعربي خلال المرحلة الحالية. وقال أبو الغيط - في كلمة أمام كلية الدفاع الوطني بسلطنة عمان بعنوان «الجامعة العربية والأوضاع العربية الحالية» - إن الفترة التي أعقبت ما حدث في 2011 أوجدت فراغاً هائلاً في السلطة في مناطق شاسعة يسكنها ملايين البشر، الأمر الذي أدى إلى سعي قوي، من داخل البلدان العربية أو من محيطها أو من العالم الأوسع، لتوظيف هذا الفراغ واستغلاله لصالحها. وأشار الأمين العام في هذا الصدد إلى أنه لا سبيل لمعالجة هذا الوضع إلا من خلال إعادة تقوية الدولة الوطنية.

    وقال أبو الغيط، بحسب ما صرح به الناطق باسم الأمين العام، محمود عفيفي، إنه على الرغم من خطورة التهديدات التي تواجه المنطقة العربية، فإن قدرتها على حشد كل مواردها وجهودها لمواجهة هذه التهديدات والتصدي لها ما زالت محدودة. وأشار إلى أن تهديد الإرهاب يظل هو أخطر ما يواجه المنطقة العربية خلال المرحلة الحالية، وذلك على الرغم من وجود مؤشرات إيجابية مثل هزيمة تنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق.

    وفيما يتعلق بالمشهد الدولي، قال إن عالم القطب الأميركي الأوحد يتفكك لصالح عالم متعدد لم تتشكل توازناته بعد، وأن التنافس في قمة النظام الدولي سينعكس على المنطقة العربية في صور مختلفة.

    طباعة Email