أكدا ترسيخ التعاون الاستراتيجي في شتى المجالات

السيسي وأفورقي يبحثان أمن البحر الأحمر

الرئيس المصري مستقبلاً نظيره الإريتري في القاهرة | أ.ف.ب

بحث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ونظيره الإريتري أسياس أفورقي ــ الذي يقوم بزيارة رسمية لمصر ــ المستجدات والتطورات الإقليمية، واتفقا على الاستمرار في التنسيق المكثف بينهما إزاء كافة الموضوعات المتعلقة بالوضع الإقليمي الراهن سعياً لتدعيم الأمن والاستقرار بالمنطقة، وخاصةً في ضوء أهمية منطقة القرن الإفريقي ودور إريتريا بها وما لذلك من انعكاسات على أمن البحر الأحمر ومنطقة باب المندب.

وأكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اهتمام بلاده بترسيخ التعاون الاستراتيجي مع إريتريا في شتى المجالات، وإرساء شراكة مستدامة بين البلدين، وذلك في ضوء العلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع بينهما.

وقال الناطق باسم الرئاسة المصرية بسام راضي إن السيسي أكد أهمية المضي قدماً في تنفيذ مشروعات التعاون بالقطاعات المختلفة، ومنها الزراعة والكهرباء والصحة والتجارة، وكذا في قطاع الثروة الحيوانية والسمكية التي تمتاز بها إريتريا، فضلاً عن مواصلة برامج الدعم الفني المقدمة من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

وأكد أفورقي تطلع إريتريا لتكثيف التعاون الثنائي مع مصر في مختلف المجالات بما يحقق مصلحة الشعبين، والعمل على تفعيل المشروعات المشتركة بين البلدين بالقطاعات المتنوعة. وذكر راضي أن المباحثات تطرقت إلى سُبل تعزيز العلاقات المصرية الإريترية في مختلف المجالات التنموية والأمنية، حيث تم الاتفاق على تبادل زيارات الوفود بهدف تفعيل أطر التعاون القائمة وتنفيذ المشروعات المشتركة.

وشهد اللقاء تباحثاً حول المستجدات والتطورات الإقليمية، حيث اتفق الجانبان على الاستمرار في التنسيق المكثف بينهما إزاء كافة الموضوعات المتعلقة بالوضع الإقليمي الراهن سعياً لتدعيم الأمن والاستقرار بالمنطقة، وخاصةً في ضوء أهمية منطقة القرن الإفريقي ودور إريتريا بها وما لذلك من انعكاسات على أمن البحر الأحمر ومنطقة باب المندب.

تعليقات

تعليقات