العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استمراراً لنهج الإمارات الإنساني والإغاثي والتنموي في اليمن

    الهلال تغيث أهالي مديرية بيحان في شبوة بعد تحريرها

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أغاثت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أهالي مديرية بيحان في محافظة شبوة اليمنية، وذلك بتسيير قافلة مساعدات غذائية عاجلة لمساعدة الأهالي والسكان المتضررين والمعوزين والنازحين العائدين إلى منازلهم في المديرية بعد مغادرتهم لها بسبب الحرب الغاشمة والحصار الذي فرضته ميليشيات الحوثي على المديرية لأكثر من ثلاث سنوات متتالية.

    وأشاد محمد سيف المهيري رئيس فريق عمل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بشبوة بالصمود الأسطوري لأبناء مديرية بيحان طوال كل هذه الفترة الطويلة من الحصار المتواصل، مؤكداً أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قد وضعت المديرية ضمن أولوياتها في التدخل الإنساني حتى قبل تحريرها من الميليشيات الحوثية، ولكن وجود العمليات العسكرية واحتدام المعارك في جميع الجبهات حالت دون وصول المساعدات بطريقة آمنة ويسيره.

    النهج الإنساني

    وأكد أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تدرك جيداً مدى الوضع الإنساني والمعيشي الذي عاشته مديرية بيحان في الأعوام السابقة وأثناء سيطرة الميليشيات الحوثية عليها، حيث لجأت الميليشيات إلى التضييق على المواطنين في أمور معيشتهم من خلال الحصار المفروض على أهالي المديرية.

    موضحاً أن هذا التدخل الطارئ يأتي كاستجابة عاجلة لاحتياجات الأهالي الغذائية واستمراراً لنهج الإمارات الإنساني والإغاثي والتنموي في اليمن وتعبيراً عما تكنه الإمارات وقيادتها الرشيدة من فخر واعتزاز لليمن وشعبه الشقيق الذي قدم الكثير من التضحيات في سبيل الوطن وبهدف إسعاد أبناء وأسر المديرية بتحريرها وإدخال الفرحة على قلوبهم.

    ومن جهته تحدث أحمد صالح الطاهري مدير عام مديرية بيحان معرباً عن سعادته الغامرة بهذه اللفتة الإنسانية والأخوية من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وذلك بتسييره قافلة تحوي ستة آلاف سلة غدائية متعددة الأصناف من المواد الغذائية، مقدماً شكره الجزيل لدولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً على الدور الإنساني والإغاثي الكبير الذي تقدمه لإشقائها في اليمن.

    الوقت المناسب

    كما أشاد محمد علي لملس مدير مكتب التربية والتعليم بمحافظة شبوة بالجهود الإنسانية التي تقدمها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في المحافظة، منوهاً بضرورة تدخل الهيئة في دعم قطاع التعليم في مديريات بيحان وعسيلان وعين بعد تحريرها وذلك لما شهدته هذه المديريات من تدمير ممنهج للبنية التحتية إبان العدوان الغاشم من ميليشيات الحوثي.

    من جانبهم أعرب أهالي المديرية في كلمة ألقاها عبدالله محمد الطاهري عن تقديرهم لجهود دولة الإمارات وما تقدمه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من مساعدات تعكس مدى تلمسها لحاجات ومعاناة المواطنين اليمنيين، شاكرين للهيئة هذا التدخل العاجل الذي جاء في الوقت المناسب مع تحرير المديرية من ميليشيات الانقلاب الحوثي بعد معاناة من حصار استمر لثلاثة أعوام متتالية.

    طباعة Email