حذّرت من عواقب اعتقال أبناء الهواجر

المعارضة القطرية: «الحمدين» سيعزل نائب تميم قريباً

أكدت مصادر أن قوات تركية دهمت قصر عبد الله بن حمد آل ثاني، نائب أمير قطر، مشيرةً إلى أنه عقب اقتحام القصر تم فرض الإقامة الجبرية على عبد الله آل ثاني، وسيذاع خبر عزله قريباً، وسط اعتقالات في صفوف قبيلة الهواجر بعد احتفالات لهم حملوا فيها الأعلام الخليجية، ما أثار حنق «تنظيم الحمدين».

وقال رئيس المعارضة القطرية سلطان بن سحيم آل ثاني في تغريدة على «تويتر»: «إن محاولة تنحية وإخفاء الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني، الأخ غير الشقيق لأمير قطر، وتنصيب الأخ الشقيق جوعان بن حمد آل ثاني نائباً له، يجعلنا نعرف ونتأكّد مَن يدير القرار بالدوحة».

وأضاف: «سيذاع خبر عزل الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني، نائب أمير قطر، بعد أن تم اعتقاله، وذلك بعد اتساع رقعة الخلاف بينه وبين «تنظيم الحمدين»، بسبب زيادة النفوذ الإيراني التركي في الدولة».

كما حذر بن سحيم «تنظيم الحمدين» من اعتقال 12 من أفراد قبيلة الهواجر، بعد تداول فيديو لهم يرفعون أعلام دول الخليج.

وتداول رواد مواقع التواصل فيديو لعائلات الحمائل في قطر وهم يرفعون أعلام دول الخليج، ويتغنون بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، واصفين ذلك بصفعة على وجه نظام الحمدين بالدوحة.

وعلّق آل سحيم على واقعة «الهواجر يصفعون تنظيم الحمدين»، وقال: «لم أصرح عن الحفل حتى اللحظة لكيلا يقوم التنظيم المجرم باستقصاد القبائل الكرام الخيارين الهواجر بعد الغفران المرة.

وأما وقد قام التنظيم باعتقال 12 من أفراد القبيلة، فإنني أحذّر - وبشدة - هذا التنظيم من عواقب هذه الخطوة، والجواب ما ترون لا ما تسمعون». كما بث المستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني مقطع فيديو لقبيلة الهواجر وهم يحتفلون وسط رفع الأعلام الخليجية.

وعلّق على الفيديو بالقول: «عيال الحمايل في قطر يصفعون تنظيم الحمدين حيث رفعوا أعلام دول الخليج كافة، وكان الاحتفال على صوت شيلات تتغنى بالملك سلمان وولي عهده الأمين في حفل بني هاجر، بمناسبة فوز أحد أبناء القبيلة الكرام وهو الشيخ سيف بن غانم الخيارين الهاجري في مزاين قطر».

وتصدر هاشتاغ #الهواجر_يصفعون_تنظيم_الحمدين قائمة أكثر الهاشتاغات انتشاراً في المملكة العربية السعودية وعدد من الدول الخليجية، حاصداً أكثر من 67 ألف تغريدة. وقال مغرّد: «لن يقدّر القطريون الجدد مدى محبة وارتباط وامتداد قبائل قطر الأصيلة بأهلهم في السعودية».

وكانت الهواجر احتفلت بفوز أحد أبناء القبيلة سيف بن غانم الخيارين في مزاين قطر على صوت شيلات تتغنى بالملك سلمان وولي عهده، وسط رفع أعلام دول الخليج.

رد شعري

في سياق آخر، علّق ‏المستشار بالديوان الملكي على ما نشرته وسائل إعلام قطرية من مطالبات بمحاكمته بتهمة تحريضه إعلامياً ضد الدوحة. وكتب القحطاني في «تويتر»: «تنظيم الحمدين يقول إنه يريد محاكمتي دولياً». وردّ المستشار السعودي بأبيات شعرية تتغنى بالمملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز تقول:

وأنا بظل الله ثم بظلٍ مريف

ظل الملك سلمان جزل الوفاده

اللي رقا للمجد فوق المشاريف

الله عطاه الملك وارسى عماده

وفي ظل ابن سلمان غيث الملاهيف

سيد وجدانه على الناس ساده

مثل الجبل ما شال هم العواصيف

تزيده الأحداث صبر وجلاده

كشف مصير

وواصل النظام القطري صمته بشأن مصير مدير مخابراته غانم بن خليفة الكبيسي، الذي أكدت مصادر من المعارضة وضباط جيش أنه لا يغادر منزله منذ فترة، في حين يدير الجهاز آخرون لم تُعلن هوياتهم، خلافاً للمتعارف عليه. وتساءل المعارض القطري خالد الهيل عن سبب عدم إيضاح «تنظيم الحمدين» هوية رئيس جهاز أمن الدولة الحالي بعد إقالة غانم الكبيسي.

وقال الناطق باسم المعارضة القطرية، خالد الهيل، في تغريدة على «تويتر»: «هل سنرى رسمياً خبر إقالة غانم الكبيسي، رئيس جهاز أمن الدولة في قطر؟». وأشار إلى أنه: «جرت العادة أن يتم النشر في الجريدة الرسمية لخبر التعيين والإعفاء لهذا المنصب»، مضيفاً أن «غانم الكبيسي في المنزل منذ فترة، لذلك حتى الضباط والأفراد يتساءلون لماذا التكتم على هوية من يدير الجهاز حالياً أو عدم تواجد غانم!».

وفي أغسطس 2013، نشرت الجريدة الرسمية في قطر أمراً أميريّاً يقضي بمنح غانم الكبيسي، رئيس جهاز أمن الدولة، درجة وزير.

تعليقات

تعليقات