قتيل وجرحى بتظاهرات الخبز في السودان - البيان

احتجاجات

قتيل وجرحى بتظاهرات الخبز في السودان

قتل طالب وأصيب آخرون خلال قمع الشرطة لتظاهرات منددة بالغلاء وارتفاع أسعار الخبز في مدينة الجنينة غربي دارفور، حسب ما قالت مصادر ميدانية في السودان، أمس. وأوضحت المصادر أن الطالب الجامعي، الزبير سكيران، قتل، في حين أصيب 3 آخرون في "احتجاجات (الأحد)".

ونظم مئات السودانيين، بينهم طلاب، في مدينة نيالا جنوبي دارفور والدمازين بولاية النيل الأزرق، تظاهرات ضد ارتفاع الأسعار، خاصة أسعار الخبز، وعملت قوات الشرطة على تفريق المتظاهرين.

وكانت الحكومة السودانية قد زادت أسعار الدقيق، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع سعر الخبز، وذلك في إطار سلسلة إصلاحات اقتصادية. كما استبقت السلطات دعوات أطلقتها أحزاب المعارضة وناشطون بالاحتجاج ومقاومة ارتفاع أسعار الخبز.

ونفذت حملات اعتقال واسعة طالت عدداً من المعارضين، كما صادرت عدد الأمس من ست صحف يومية، وتعالت الأصوات المطالبة بالنزول للشارع والتظاهر احتجاجاً على موجة الغلاء العاتية التي اجتاحت الأسواق السودانية عقب إجازة موازنة العام 2018.

وغابت أمس عن نوافد التوزيع ست صحف يومية هي (القرار، الصيحة، التيار، المستقلة، الميدان، أخبار الوطن)، بعد أن تمت مصادرتها بعد طباعتها من قبل الأجهزة الأمنية. وأعلن حزب المؤتمر السوداني المعارض أن السلطات الأمنية اعتقلت رئيسه عمر يوسف من مدينة الأبيض بولاية شمال كردفان، بجانب اعتقال رئيس الحزب السابق إبراهيم الشيخ، ومسؤول حقوق الإنسان بالحزب جلال مصطفى.

بدوره دعا تحالف قوى الإجماع المعارض الأحزاب المنضوية تحت لوائه للخروج والتظاهر، مشدداً على أنه لا بديل سوى إسقاط النظام وإقامة البديل الديمقراطي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات