مقتل 20 شخصاً بغارات للأسد وروسيا على الغوطة الشرقية - البيان

مقتل 20 شخصاً بغارات للأسد وروسيا على الغوطة الشرقية

كثف الطيران الحربي السوري قصفه على بلدة غوطة دمشق الشرقية وتدور معارك عنيفة على محوري إدارة المركبات ومبنى محافظة ريف دمشق في مدينة حرستا شمال شرق العاصمة السورية دمشق.

وقال مصدر في الدفاع المدني في غوطة دمشق الشرقية إن «20 شخصاً على الأقل قتلوا أغلبهم نساء وجرح أكثر من 65 آخرين في القصف الذي استهدف بلدات حمورية ومديرا وعربين وحرستا»، وقال قائد عسكري في غرفة العمليات إن كلاً من «الطيران الحربي السوري والروسي لم يغادرا سماء الغوطة الشرقية أمس وشنا أكثر من 65 غارة منها 37 على مدينة حرستا 13 غارة جوية بلدة عربين وتوزعت الباقي على بلدات مسرابا ومديرا وحورية، إضافة إلى أكثر من 14 صاروخ أرض أرض من نوع فيل على مدينة حرستا وحدها.

وقصفت مدفعية قوات النظام بأكثر من 460 قذيفة مدفعية وصاروخية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية (حرستا وعربين ومديرا وزملكا وعين ترما وحي جوبر ومنطقة المرج». إلى ذلك قُتل أكثر من ألفي «متطوّع» أفغاني دربتهم إيران في سوريا، خلال مشاركتهم في القتال إلى جانب النظام السوري خلال السنوات الخمس الماضية، حسب ما نقلت وسائل إعلام إيرانية عن مسؤول أفغاني. وينتمي هؤلاء إلى «لواء الفاطميين» المؤلف من مجندين أفغان، والذي يعتبر من بين القوات الرئيسية التي دربها ضباط ايرانيون للقتال في سوريا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات