خلايا عزمي تحرّك هاشتاقات «الرواتب» السعودية - البيان

القحطاني ينشر نتائج إحصائية محكمة بعد فحص مليون تغريدة

خلايا عزمي تحرّك هاشتاقات «الرواتب» السعودية

كشفت مصادر سعودية عن تخصيص الخلايا القطرية التي يقودها النائب السابق في الكنيست الإسرائيلي عزمي بشارة هاشتاقات مسيئة للمملكة السعودية وتحريض شعبها على الحكومة بحجة أن «الرواتب لا تكفي» رغم صرف علاوة غلاء المعيشة، في محاولة من تنظيم الحمدين التشويش على الإجراءات الملكية التي تأخذ بالاعتبار الأمن القومي للمملكة وفق منظور استراتيجي.

وكشف المستشار بالديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، أمس، تخصيص الخلايا القطرية التي يقودها النائب السابق في الكنيست الإسرائيلي عزمي بشارة هاشتاقات مسيئة للمملكة السعودية وتحريض شعبها على الحكومة بحجة أن الرواتب لا تكفي.

وقال القحطاني - الذي يرأس الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة - إن «بعض السعوديين بحسن نية انجرفوا بالتغريد بالهاشتاقات المغرضة التي كانت تظهر كل يوم وبجانبها رقم جديد، وكانت مطالبهم بكل وطنية وأدب، الهاشتاق تم تفعيله من -#خلايا_عزمي، وأترك لفهمكم سبب تغريد البقية ومن الذين غردوا ومن يمولهم».

والهشتاق المغرض الذي يشير إليه القحطاني يقول «الراتب ما يكفي الحاجة»، وانطلق لتعكير صفوة فرحة السعودية بالأوامر الملكية التي صدرت في الساعات الأخيرة، وتشمل صرف العلاوات والبدلات للموظفين المدنيين والعسكريين من أبناء المملكة.

خريطة الإساءة

وفي تغريدة أخرى قال القحطاني «إن «#خلايا_عزمي» تدخل على منافذ إلكترونية سعودية وهمية ويقولون الزيادة قليلة». ونشر القحطاني «إحصائية محكمة بعد فحص مليون تغريدة في الهاشتاق المغرض. بعض السعوديين بحسن نية انجرفوا بالتغريد بالهاشتاقات المغرضة التي كانت تظهر كل يوم وبجانبها رقم جديد وكانت مطالبهم بكل وطنية وأدب، الهاشتاق تم تفعيله من #خلايا_عزمي. وأترك لفهمكم سبب تغريد البقية ومن الذين غردوا ومن يمولهم».

وأظهرت الإحصائية أن 18 في المئة من المتفاعلين مع الهاشتاقات المسيئة للأوامر الملكية مصدرها قطر، فيما 32 في المئة منها من داخل المملكة. واللافت أن 20 في المئة من المشاركات من لبنان و13 في المئة من تركيا و9 في المئة من العراق.

وكتب القحطاني في تغريدة أخرى: «قولوا لهم الحمدلله والشكر؛ أوامر اليوم تكلف الدولة أكثر من 50 مليار ريال سنوياً، حوالي 25 في المئة من ميزانية قطر، لو حي غرناطة دولة (وهو ضعف مساحتهم) وعندهم ربع غازهم كان بنوا رصيف ذهب واللي بعده ألماس».

أوامر ملكية

وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مساء أول من أمس عدداً من الأوامر الملكية تتعلق بصرف العلاوة السنوية لموظفي الدولة من المواطنين المدنيين والعسكريين، اعتباراً من مطلع الشهر الجاري.

كما تضمن صرف بدل غلاء معيشة شهري قدره ألف ريال للمواطنين من الموظفين المدنيين والعسكريين لمدة عام، وصرف مكافأة قدرها خمسة آلاف ريال للعسكريين المشاركين في الصفوف الأمامية للأعمال العسكرية في الحد الجنوبي للمملكة، وزيادة مكافأة الطلاب والطالبات من المواطنين بنسبة 10 في المئة لمدة عام.

وتضمن الأمر الملكي أيضاً إضافة بدل غلاء معيشة للمعاش التقاعدي الذي يصرف من المؤسسة العامة للتقاعد، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية للمستفيدين من المواطنين بمبلغ 500 ريال، لمدة عام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات