العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فرنسا تحيل شبكة تابعة لميليشيا حزب الله إلى «الجنائية الدولية»

    كشفت صحيفة "لو نوفيل أوبسرفاتور" الفرنسية، عن ضلوع خلية لبنانية بتهريب ​المخدرات ​وتبييض الأموال في أوروبا عامة، وفرنسا​ خاصة، لافتة إلى ارتباط هذه الخلية بميليشيات حزب الله​ اللبناني.

    وقد أحال المدعي العام في باريس خمسة عشر شخصاً تابعين لحزب الله اللبناني إلى المحكمة الجنائية لتورطهم في شبكة دولية لغسيل الأموال يديرها مهربو مخدرات كولومبيون في أوروبا.

    وتعود علاقة حزب الله بشبكة المخدرات الكولومبية إلى عام 2012 حين كانت العصابة الكولومبية تبحث عن شريك يتولى تسهيل عملياتها في أوروبا، بعد أن أصبحت محط أنظار السلطات الأوروبية.

    وأدى تعاون أجهزة الأمن الفرنسية مع نظيراتها الأوروبية والأميركية إلى ضبط بعض أعضاء الشبكة اللبنانية عام 2016، بعد رصد إرسالهم عشرات الملايين من الدولارات إلى كولومبيا وقيامهم برحلات متكررة إلى دول أوروبية لتدوير أموال المخدرات.

    واتبعت خلية حزب الله اللبناني التي كان يتولى قيادتها محمد عمار الملقب بأليكس، طرقاً مختلفة لغسل الأموال أبرزها شراء السيارات والساعات الفاخرة من أوروبا وإعادة بيعها في لبنان ودول أخرى.

    وهذه ليست القضية الأولى التي توجه لحزب الله، إذ سبق لعدد من الدول الأوروبية الإعلان عن ضبط شبكات مختلفة للاتجار في المخدرات تابعة للحزب، فقد أعلنت السلطات الهولندية عام 2009 عن ضبط خلية من سبعة عشر فرداً ينتمون لشبكة دولية للاتجار في المخدرات على صلة بحزب الله، فيما ضبطت سلطات ألمانيا والولايات المتحدة وإكوادور على مراحل، مختلفة شبكات مماثلة تقوم بتهريب مبالغ ضخمة من عائدات تجارة المخدرات في القارتين الأوروبية والأميركية.

    وأشارت تقارير أمنية إلى تحقيق حزب الله المدعوم من إيران نحو خمسمائة مليون دولار سنوياً من خلال تهريب المخدرات وحدها.

    طباعة Email