الرئيس التونسي: 2018 ستكون سنة فارقة في البلاد

أكد الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي أن سنة 2018 ستكون سنة فارقة لأنها ستشهد إجراء الانتخابات البلدية (29 أبريل و6 مايو 2018) معتبراً هذا الموعد الانتخابي الجديد «رهاناً كبيراً بالنسبة للأحزاب السياسية لابد من كسبه».

ودعا قائد السبسي في كلمة متلفزة بمناسبة حلول العام الجديد «الأحزاب إلى توفير المناخ المناسب لإجراء الانتخابات البلدية والإقلاع عن الخطاب السياسي الذي يحمل تجريحاً»، مشدداً على أن «انتخاب أكثر من 7 آلاف عضو بلدي ليس بالأمر الهين» داعياً إلى أخذ هذه العملية الانتخابية مأخذ الجد .

وقال إنه على الرغم من التأخير في استكمال إرساء الهيئة العليا المستقلة للانتخابات (إعادة انتخاب بعض الأعضاء بعد الاستقالات التي طالتها)، فإن الهيئة مستعدة للاستحقاق الانتخابي البلدي ويجب أن تكون الأحزاب السياسية مستعدة بدورها على أكمل وجه، خاصة لا يفصلنا عن هذا الموعد الانتخابي سوى بضعة اشهر.

ولاحظ السبسي أن سنة 2018 هي سنة فارقة كذلك إذ سيكتمل فيها المشروع الديمقراطي عن طريق إرساء بقية الهيئات الدستورية وفي مقدمتها المحكمة الدستورية.

تعليقات

تعليقات