ملاحظة

الجار الله: حرق صور خامنئي نهاية لقداسة زائفة

أكد الكاتب الكويتي أحمد الجار الله، أن حرق المتظاهرين الإيرانيين خلال الاحتجاجات المتواصلة لليوم الخامس في المحافظات الإيرانية، صور المرشد الأعلى للثورة الإيرانية الأسبق الخميني والمرشد الحالي علي خامنئي، هو نهاية للقداسة الزائفة التي أحاط «قادة إيران» أنفسهم بها، منذ ما تسمى الثورة الإسلامية سنة 1979.

وكتب الجار الله، عبر حسابه بموقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «حرق صور الخميني وخامنـــئي نـــهاية للقداسة التي أحـاطوا أنفســـهم بهـــا. شاه إيران رحمه الله أتعب الناس بأحلامه الاقتصادية، والخمينيون أتعبوا الناس بأحلامهم التوسعـــية.. عبر قداسة طــائفية أرادوا من إيــــران روما العـــصر وفشلوا».

تعليقات

تعليقات