العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بيان

    «الصحة الفلسطينية»: الاحتلال يستخدم أعيرة متفجّرة

    أكدت وزارة الصحة الفلسطينية، أمس، أن جيش الاحتلال يتعمد قتل الفلسطينيين خلال المواجهات التي تدور على حدود قطاع غزة، عازية ارتفاع أعداد الشهداء والمصابين خلال مواجهات الجمعة، لاستخدام جيش الاحتلال أساليب مميتة خلال تصديه لهذه المظاهرات.

    وقالت الوزارة في بيان لها، إن «الاحتلال ينتهج سياسة القنص المباشر باستخدام أعيرة نارية متفجرة، أدت إلى ارتفاع عدد الشهداء والمصابين جراء إحداثها إصابات بالغة بين صفوف المدنيين العزل، إضافة إلى الاستخدام المكثف لقنابل غاز مجهولة النوعية، أدت إلى إصابة عشرات المواطنين بالإجهاد والتشنجات والتقيؤ والسعال وتسارع نبضات القلب». وطالبت الوزارة، الجهات الدولية المعنية بضرورة التدخل وفتح التحقيقات اللازمة من أجل الكشف عن الأدوات التي يستخدمها الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهته للمظاهرات السلمية التي يشارك بها الشبان العزل.

    وأوضحت الوزارة، أن «قنص الشهيد إبراهيم أبو ثريا شرق غزة، رغم إدراك قوات الاحتلال أنه مبتور القدمين ولا يشكل تهديداً مباشراً عليه، دليل جديد على عنصريته وشهيته للقتل الممنهج»، داعية الجهات الحقوقية والمنظمات التي تهتم بشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة وأحرار العالم لرفع دعاوى قضائية في الجنايات الدولية ضد قادة الاحتلال وجنوده على جرائمه السافرة المنافية للقانون الدولي الإنساني بحق الشعب الفلسطيني.

    كما دعت، المجتمع الدولي إلى التنديد بعنصرية الاحتلال وتجاوزه للقانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف، باستخدامه المفرط للعنف بحق المدنيين العزل، واستهدافه المتكرر للمسعفين وسيارات الإسعاف والطواقم الصحفية وإعاقة عملهم.

     

    طباعة Email